+ A
A -
جريدة الوطن
رام الله- القدس المحتلة- قنا- أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية أمس، صمت المجتمع الدولي إزاء استمرار الانتهاكات والجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، مطالبة بضرورة تفعيل أنظمة المساءلة القانونية ومحاسبة الكيان الإسرائيلي على أفعاله.ووصفت الوزارة في بيان لها ردود الفعل الدولية حيال جريمة إعدام الشاب الفلسطيني «علي حرب» التي تعرض لها أمس الثلاثاء طعنا على يد مستوطن إسرائيلي، بـ«المخجلة والمخزية»، داعية الولايات المتحدة الأميركية إلى إجبار المسؤولين في الكيان الإسرائيلي على الالتزام بوقف انتهاكاتهم وجرائهم بحق الشعب الفلسطيني.وأكد البيان أن وزارة الخارجية الفلسطينية ستتابع هذه الجريمة مع الجهات الدولية كافة، خاصة المحكمة الجنائية الدولية، ولجنة التحقيق الدائمة المنبثقة عن مجلس حقوق الإنسان، كما شددت على أنها ستواصل فضح منظومة الاستعمار الإسرائيلية وما ينتج عنها من جرائم.وصعدت قوات الاحتلال من انتهاكاتها وجرائمها بحق الشعب الفلسطيني خلال الفترة الأخيرة حيث أُعدم ما يزيد عن 71 فلسطينيا منذ مطلع العام الجاري.من جهة اخرى اعßتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، سبعة فلسطينيين، من عدة مناطق مختلفة في الضفة الغربية. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت ثلاثة فلسطينيين من بلدة «ميثلون» وبلدة «قباطية»، وذلك بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها، فيما داهمت تلك القوات منزل أسير محرر في قرية»مركة» وقامت باستجوابه، كما وكثفت من تواجدها العسكري في محيط قرى وبلدات جنوب جنين. واعتقلت القوات الإسرائيلية شابا من جنوب « طولكرم»، فيما اعتقلت آخر من مخيم «عين السلطان» في اريحا، وذلك بعد مداهمة منزليهما وتفيشهما، وجرى اعتقال الأسيرة المحررة من بلدة « بيت فوريك» شرق نابلس. وفي شرق القدس المحتلة، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم «شعفاط»، واعتقلت شابا فلسطينيا. واقتحم مستوطنون، أمس، المسجد الأقصى المبارك، تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، أن عددا من المستوطنين اقتحموا الأقصى من منطقة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، كما أدوا طقوسا وصلوات «تلمودية» في المنطقة الشرقية من الأقصى.
copy short url   نسخ
23/06/2022
0