+ A
A -
جريدة الوطن
الكويت- قنا- أعلن سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح ولي عهد الكويت، أمس، حل مجلس الأمة، والدعوة إلى انتخابات عامة وفقًا لمقتضيات الدستور.جاء ذلك في كلمة متلفزة وجهها للشعب الكويتي، وألقاها نيابة عن سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت.وقال ولي العهد الكويتي: «قررنا مضطرين ونزولًا على رغبة الشعب واحترامًا لإرادته، الاحتكام إلى الدستور.. واستنادًا إلى حقنا الدستوري أن نحل مجلس الأمة حلًّا دستوريًّا والدعوة إلى انتخابات عامة وفقًا للإجراءات والمواعيد والضوابط الدستورية والقانونية».وأضاف سموه،في الكلمة التي أوردتها وكالة الأنباء الكويتية، «لن نحيد عن الدستور، ولن نقوم بتعديله ولا تنقيحه ولا تعطيله ولا تعليقه ولا حتى المساس به»، موضحًا أن الهدف من هذا القرار هو الرغبة الأكيدة في أن يقوم الشعب الكويتي بنفسه بقول كلمة الفصل في عملية تصحيح مسار المشهد السياسي من جديد.وأفاد بأن مرسوم الحل والدعوة إلى الانتخابات سيصدر في الأشهر المقبلة بعد إعداد الترتيبات القانونية اللازمة لذلك. وأشار سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح إلى تصدع العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، وتدخل التشريعية في عمل التنفيذية، وتخلي التنفيذية عن القيام بدورها المطلوب منها بالشكل الصحيح، الأمر الذي ترتب عنه القيام بممارسات تهدد الوحدة الوطنية. وحث سموه الشعب الكويتي في ختام كلمته «على المشاركة الإيجابية في عملية الانتخاب، والحرص على اختيار القوي الأمين الذي يضع مصلحة الكويت وشعبها فوق كل اعتبار».
copy short url   نسخ
23/06/2022
0