+ A
A -
جريدة الوطن
«بطيء الخطو»، الذي يُسمى أيضاً بـ«دب الماء»، هو حيوان يقل طوله عن ملليمتر واحد، ومع ذلك يمكنه البقاء على قيد الحياة عند تعرضه لدرجات حرارة مرتفعة للغاية، تتجاوز 150 درجة مئوية، ومنخفضة تماماً تصل إلى تحت الصفر بكثير.هذه الكائنات المذهلة بطيئة المشية، هي حيوانات مائية شبه مجهرية، ذات أجسام ممتلئة ومجزأة ورؤوس مسطحة.وبحسب مجلة Science Focus فإن لديها 8 أرجل، كل منها مائلة بأربعة إلى ثمانية مخالب، وهي تشبه إلى حد كبير شخصية اليرقة الكرتونية العملاقة، في فيلم «أليس في بلاد العجائب».رغم أن دب الماء كائن لطيف، ويبدو محبباً وممتلئاً، فإنه من الكائنات الأسطورية أيضاً، التي هي غير قابلة للتدمير تقريباً، ويمكنها حتى البقاء على قيد الحياة في الفضاء الخارجي.تم اكتشاف بطيئات المشية أو دب الماء عام 1773 من قِبل عالم الحيوان الألماني يوهان أوغست إفرايم جويز، الذي أطلق عليها لقب «دب الماء الصغير».بعد ثلاث سنوات من الاكتشاف الأول أطلق عالم الأحياء الإيطالي لازارو سبالانزاني على المجموعة اسم «Tardigrada»، أو «السائر البطيء»، نظراً لمشيتها الصغيرة للغاية، وفقاً لمركز موارد تعليم العلوم في كلية كارلتون (SERC).وحالياً، يوجد حوالي 1300 نوع معروف من بطيئات الخطو ضمن نوعيات دب الماء المعروفة حتى يومنا هذا.
copy short url   نسخ
23/06/2022
0