+ A
A -
جريدة الوطن
نشرت صحيفة فايننشال تايمز مقالا علّقت فيه على نتائج الانتخابات التشريعية الفرنسية، ورأت أن فرنسا تتجه إلى مرحلة استثنائية من عدم الاستقرار السياسي، بعد خسارة الرئيس الفرنسي الغالبية المطلقة في البرلمان. ووصفت الصحيفة النتائج بـ«النكسة الصادمة» لرئيس أعيد انتخابه منذ شهرين فقط، مؤكدة أن ماكرون سيكون بحاجة إلى دعم خصومه إن أراد الاستمرار في تنفيذ «خطته الإصلاحية». واعتبرت الصحيفة أن البرلمان الجديد سيكون مليئا «بالنقاد الدؤوبين المصممين على إحباط ماكرون عند كل منعطف».{ (فايننشال تايمز)
copy short url   نسخ
22/06/2022
0