+ A
A -
جريدة الوطن
في الولايات المتحدة الأميركية، يعاني 300 ألف شخص سنويا من داء تساقط الشعر المعروف باسم الثعلبة، وفي ألمانيا يعاني مليون ونصف مليون شخص من أشكال مختلفة من داء الثعلبة وحتى المشاهير على غرار زوجة الممثل الأميركي ويل سميث لم تسلم من هذا المرض.ولكل هؤلاء الأشخاص هناك خبر سعيد يتمثل في موافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية على دواء جديد وفعال ضد الثعلبة يحمل اسم Olumiant تابع لشركة الدواء الأميركية إيلي ليلي، ويتعلق الأمر بدواء موجود في السوق لكن لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي وأمراض المناعة الذاتية الأخرى.وخضع الدواء الجديد لدراستين دامت ستة أشهر وشملت أشخاصا فقدوا على الأقل 50 في المائة من شعرهم بسبب مرض الثعلبة. وأظهر الدواء فعالية كبيرة، حيث استعاد الأشخاص الذين خضعوا للاختبار 80 بالمائة من شعرهم خلال 6 أشهر من تناول الدواء، حسب ما جاء في موقع «فيت بوك» الألماني.وحول هذا الدواء، يقول بريت كينغ، وهو بروفيسور في كلية الطب بجامعة ييل الأميركية والمشرف على هذه الدراسة: «إنه لأمر مدهش أن نتوفر على دواء يمكن أن يساعد الناس على استعادة ثقتهم بأنفسهم والعودة إلى طبيعة حياتهم واكتشاف ذاتهم من جديد وإظهارها للآخرين»، حسب ما جاء في موقع «فيت بوك» الألماني المتخصص في أخبار الصحة.
copy short url   نسخ
22/06/2022
0