+ A
A -
جريدة الوطن

الدوحة في 25 يناير /قنا/ وقعت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مذكرة تفاهم مع جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر بهدف تعزيز علاقات التعاون بين الطرفين في دعم التحول الرقمي في دولة قطر.

وقع المذكرة كل من سعادة السيدة ريم محمد المنصوري الوكيل المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور بابلو مارتن دي هولان عميد جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris.

وبموجب هذه المذكرة، سيدعم الطرفان الخطط الاستراتيجية والوطنية المعنية بتطوير القطاع الرقمي والمبادرات والمنهجيات التي من شأنها دعم مبادرات حكومة قطر الرقمية وبرنامج قطر الذكية والتي ترمي إلى الارتقاء بجودة حياة جميع المواطنين والمقيمين في قطر.

وفي هذا السياق، قالت سعادة السيدة ريم المنصوري، إن هذه المذكرة تأتي في إطار آليات وجهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الرامية إلى تطوير وتعزيز القدرة التنافسية لقطاع الصناعة الرقمية والتكنولوجية في دولة قطر بشكل عام، وذلك من خلال دعم مجالات ريادة الأعمال والبحث والابتكار.

وأوضحت المنصوري في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ أن الأهداف الاستراتيجية التي وضعت على الورق ما بعد هذه الاتفاقية تكمن بتحسين الإمكانيات والقدرات وتعزيز التعاون في مختلف المجالات المتعلقة بالتنمية التكنولوجية والاقتصادية في دولة قطر، وتطوير ثقافة الابتكار وريادة الأعمال في جميع قطاعات المجتمع، وتنمية المهارات، وتزويد المواهب بالأدوات اللازمة للتغلب على الأزمات، وتطوير الصناعة الرقمية والتكنولوجية وما يدعمها من البرامج والمبادرات التي تنفذها وزارة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ونوهت بأن هذه المذكرة ستوفر فرصة مهمة للتعاون البناء ومساحة أوسع وأكثر براغماتية لتنسيق الجهود على أرض الواقع نحو تحقيق هذه الغاية، لافتة إلى أن هذه المذكرة بمثابة خطوة مهمة في طريق الاستفادة من الخبرة الكبيرة التي تتمتع بها جامعة HEC Paris واهتمامها الواضح في دعم أجندة الصناعة الرقمية والتكنولوجية في قطر.

ولفتت إلى أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ستتعاون مع الجامعة من أجل تحسين الإمكانيات والقدرات وتعزيز التعاون في مختلف المجالات المتعلقة بالتنمية التكنولوجية والاقتصادية في دولة قطر، وتطوير ثقافة الابتكار وريادة الأعمال في جميع قطاعات المجتمع.

وأشارت إلى أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تحرص على تطوير وتعزيز القدرة التنافسية لقطاع الصناعة الرقمية والتكنولوجية في دولة قطر بشكل عام من خلال دعم مجالات ريادة الأعمال والبحث والابتكار، وبناء قطاع قوي وذكي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كإحدى الدعائم الأساسية في مسيرة التحول للاقتصاد القائم على المعرفة.

ومن جانبه، قال الدكتور بابلو مارتن دي هولان، عميد جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر: إن جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر تساهم في تطوير قادة الغد؛ لكونه من خلال تدريب الجيل القادم من القادة في قطر والمنطقة، نستطيع تشكيل المواهب التي تساهم في تطوير المنظمات والشركات وتنمية الاقتصاد في قطر.

ولفت إلى أن هذه الشراكة الاستراتيجية تؤكد على التزام الجامعة بدعم التنمية الوطنية، بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030، معربا عن فخره بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتي تعكس ثقتهم في برامجنا، وفي مهمتنا المتمثلة في إحداث تأثير على الشركات وعالم الأعمال.

copy short url   نسخ
25/01/2023
75