+ A
A -
الدوحة الوطن

افتتح سعادة الأستاذ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا أمس معرض «سكب 2» وقد حضر الافتتاح سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الدولة ورئيس مكتبة قطر الوطنية، والذي تنظمه كتارا بالتعاون مع مركز رسم للإبداع الفني في مبنى 18.

كما افتتح معرض الخيول المقدسة للفنان الجورجي ميكائيل إريستافي بحضور السيد نيكولوز ريفازيشفيلي سفير جورجيا لدى الدولة وعدد من أصحاب السعادة السفراء والإعلاميين والمهتمين، ويقام المعرض في المبنى 47 بالتعاون مع سفارة جورجيا لدى الدولة.

وبهذه المناسبة، أكد سعادة الأستاذ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا ما توليه المؤسسة من أهمية لمختلف التجارب الفنية المتنوعة التي من شأنها أن تثري بتنوعها المشهد الثقافي الفني المحلي.وقال: افتتحنا اليوم معرضين متميزين يقدمان تجارب إبداعية هامة بتقنيات فنية مختلفة وعلى الرغم من اختلاف ما يقدمانه الا انهما يشكلان تجارب فنية ثرية من شأنها أن تقدم الإضافة في المشهد الفني المحلي.

مضيفا: نحن نؤكد من خلال ذلك أن كتارا ملتقى ثقافي لمختلف الفنانين سواء كانوا من القطريين أو الأجانب، مؤكدا أن مثل هذه المعارض تساهم في تعزيز التبادل المعرفي والفني بين الفنانين. وأثنى سعادته على ما تمَّ تقديم في معرض سكب2 من أعمال متنوعة لمجموعة من الفنانين قدموا حصيلة الورشة المميزة التي نظمها مركز رسم للإبداع بعرض أعمالهم وفق تقنيات فنية متميزة.

كما أشاد بمعرض الخيول المقدسة للفنان الجورجي ميكائيل إريستافي الذي أبدع في رسم الخيول في تجربة ثقافية وفنية مميزة تؤكد ان الثقافة هي جسر التواصل بين مختلف الثقافات والشعوب.

من جانبه أعرب سعادة السيد نيكولوز ريفازيشفيلي سفير جورجيا لدى الدولة، عن امتنانه الكبير للجهود التي تقدمها كتارا ودورها البارز في التقريب بين الشعوب والثقافات والذي يشكل أهمية كبيرة في العلاقات بين البلدين.

وضم معرض «الخيول المقدسة» للفنان الجورجي ميكائيل اريسافي ما يزيد على عشر لوحات تناولت الخيل العربي باعتباره الموضوع الرئيسي للوحات والأعمال الجرافيكية للفنان، وبفضل الخيول العربية الأصيلة الموجودة في قطر يظهر الخط الساحر والدقيق في لوحات اريستافي، من حيث الفروق الدقيقة والأشكال الواقعية والألوان المتناوبة التي شكلت الأعمال الرائعة بالإضافة إلى البعد النفسي للخيل الذي يظهر للمشاهد في هذا المعرض.

وعن معرض «سكب 2» تقول الفنانة التشكيلية منى السادة، مديرة مركز رسم للإبداع الفني: اللوحات التي تم تقديمها في معرض «سكب 2» هي نتاج ورشة فنية نظمها مركز رسم للإبداع الفني، وقد تم العمل فيها على تدريب المشتركات على فن سكب والذي يعتبر فنا حديثا يعتمد على انسيابية وانتشار ألوان الأكريليك المختلفة من خلال الوسائط المختلفة لتمازج الألوان دون اختلاطها. ومع كل تقنية تتنوع النتائج.

ومن خلال ورشة توظيف سكب في عمل فني، برزت العديد من المبدعات في هذا المجال ويقدم هذا المعرض الثمار الفنية لهذه الورشة الفنية المميزة.

وأكدت السادة أن المعرض يقدم ما يزيد على 40 عملا لـ 17 فنانا نذكر منهم الفنان التشكيلي الدكتور وليد سراب من دولة الكويت والفنانة منى السادة بالإضافة إلى أعمال 15 فنانة مشاركة في الورشة بين مدرسات وممارسات وهاويات.

وأشارت إلى أنه يتم تقديم هذه الورشة ضمن أنشطة مركز رسم للإبداع الفني حيث يتم الإعلان عنها في مختلف حسابات المركز على مواقع التواصل الاجتماعي كل ثلاثة أشهر تقريبا.

وتجدر الإشارة إلى أنّ معرض سكب يتواصل إلى 27 يناير في قاعة 2 في مبنى 18، فيما يتواصل معرض «الخيول المقدسة» حتى 28 يناير 2023 في مبنى47 قاعة 2، وتفتح المعارض أبوابها للزوار من الساعة 10صباحا وحتى 10مساء.

copy short url   نسخ
24/01/2023
0