+ A
A -
جريدة الوطن

نشرت دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، مؤخرًا، عدداً خاصاً حول مؤتمر الأنبار الطبي الدولي في نسخته الثانية (AIMCO-2022)، والذي أُقيم تحت عنوان «آخر المستجدات في العلوم الطبية والصحية»، والذي يتناول أحدث التطورات التي شهدتها المجالات الطبية المختلفة، ونُشر العدد الخاص في مجلة طب الطوارئ والحوادث والعناية المركزة (JEMTAC)، ونظمته كليتا الطب والصيدلة بجامعة الأنبار بالتعاون مع الكلية الملكية لعلماء الأمراض (RCPath)، حيث اعتمد المؤتمر نهجًا متعدد التخصصات للاطلاع على أحدث ما توصلت إليه بحوث العلوم الطبية والصحية، وقد أُقيم المؤتمر على منصة تجمع بين الحضور الفعلي والافتراضي خلال يومي 12 و13 نوفمبر 2022.

وقد جمع المؤتمر المتخصصين من داخل البلاد وخارجها تحت سقف وعلى منصة تواصل واحدة لتبادل الخبرات ونتائج الأبحاث ومشاركتها، ويضم فريق التحرير للنشر الأكاديمي عن المؤتمر، نخبة من المتخصصين العرب والأجانب الذين اضطلعوا بمراجعة المقالات البحثية المقدمة وتقييمها ليقع اختيارهم على أفضل 25 بحثا، منها تم تقديمها خلال المؤتمر، بعد اختيارها للنشر أيضاً، ثم نشرت دار جامعة حمد بن خليفة للنشر المقالات البحثية المختارة على صفحات عددها الخاص من مجلة طب الطوارئ والحوادث والعناية المركزة المُدرجة في العديد من قواعد بيانات الفهرسة ذات الشهرة العالمية مثل سكوبس ومنظمة الصحة العالمية، كما تنشر دار جامعة حمد بن خليفة للنشر حاليًا كل المقالات الصادرة عن المؤتمر على صفحات المجلة المنشورة على منصة كيوساينس الإلكترونية، وهي منصة توفر الوصول الحر للجميع من أجل سهولة المرجعية والاطلاع.

ورغم أن الأعمال العلمية المنشورة تستعرض نتائج دراسات تمت بالفعل، فإن المحتوى يظل مهمًا بالنسبة لاستعراض المستجدات المستقبلية في المجالات الطبية المختلفة، حيث توفر المقالات المنشورة في هذا العدد الخاص رؤى واستنتاجات عالية القيمة، تشمل على سبيل المثال لا الحصر الفسيولوجيا المَرَضية والمختبرات والإجراءات التدخلية التشخيصية، كما تتناول هذه المقالات الأساليب العلاجية المختلفة، سواءً تلك القائمة على استخدام الأدوية أو الأساليب الجراحية، وقد سلّط المؤتمر الضوء كذلك على المقترحات والتوصيات الحديثة بشأن التعليم الطبي. ومن العوامل التي أسهمت بفاعلية في نجاح هذا المؤتمر، الدور الإيجابي الذي بذله أعضاء لجنة التنظيم الذين يزيد عددهم عن 75 عضوًا، والمتحدثين المتميزين ومسؤولي الجلسات الذين يمثلون منظمات عالمية ومؤسسات عراقية مرموقة، كما يمثل المساهمون الدوليون مؤسسات طبية ذات مكانة بارزة عالميًا مثل كلية الأطباء الملكية في لندن، وكلية الأطباء الملكية في إدنبرة، وجمعية معالجي فيروس نقص المناعة البشرية في جنوب إفريقيا، ومؤسسة حمد الطبية في قطر، وجامعة ستانفورد الأميركية، وجامعة فيكتوريا في لندن، إلى جانب لفيف من العلماء من المملكة المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية والإمارات العربية المتحدة. فضلاً عن مؤسسات عراقية كبيرة مثل المجلس العراقي للاختصاصات الطبية، والمعهد الوطني للتدرن، والجمعية العراقية للتدرن، وجمعية أطباء الباطنية في ذي قار، والمركز العراقي لفيروس نقص المناعة البشرية «الإيدز»، والتي كانت لها أنشطة بارزة خلال مؤتمر الأنبار الطبي الدولي الثاني. وأشارت الدكتورة ريما اسعيفان، رئيس قسم النشر الأكاديمي والدوريات العلمية في دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، إلى مدى أهمية هذا العدد الخاص قائلةً: «إن نشر وقائع مؤتمر الأنبار الطبي الدولي الثاني على منصة كيوساينس الإلكترونية يُعد بمثابة مرجع رائد متعدد التخصصات، يضم مشاركات نخبة من المتحدثين، ويسلط الضوء على أحدث الابتكارات والاتجاهات والاعتبارات والتحديات القائمة والحلول المطبقة في شتى المجالات الطبية، فمنصة كيوساينس لها قاعدة عريضة من الجمهور العربي والعالمي، وتهدف إلى نشر الدراسات الأكاديمية والأبحاث العلمية بين أوساط الباحثين في أنحاء العالم». ويعلق الدكتور عبد السلام العاني، رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر ومحرر هذا العدد الخاص، قائلاً: «إن عدد المجلة الذي تنشره دار جامعة حمد بن خليفة للنشر حول وقائع المؤتمر يعتبر بمثابة فرصة كبيرة لنشر المعرفة والأفكار والتطورات التي كانت حاضرة بقوة في فعاليات المؤتمر، وقد استمدت قوتها من النجاح الباهر الذي تحقق خلال النسخة السابقة من المؤتمر نفسه، والذي كان يتمحور حول جهود البحث العلمي بشأن (كوفيد - 19) لوقاية المجتمع من آثاره الصحية».

copy short url   نسخ
24/01/2023
10