+ A
A -
الدوحة - الوطن

اختتمت فعاليات المعرض الدولي الثامن عشر لمواد ومعدات وتقنيات البناء «بروجكت قطر 2022» والمعرض التجاري الدولي السابع لقطاع الفنادق والمطاعم والمقاهي والسياحة «قطر للضيافة 2022» في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات بنجاح لافت وإقبال كبير تجلى في استقطاب17 ألف زائر، بما في ذلك العديد من الوفود التجارية العالمية من قطاعات البناء والضيافة. وشكل هذا الحدث، الذي استمر من 6 إلى 9 يونيو، منصة زاخرة بالفرص، حيث استضاف جلسات مؤتمرات معتمدة وبرامج تدريبية تخصصية دعما لمسيرة التنمية المستمرة لدولة قطر.وجاء المعرضان بالتزامن مع النمو المضطرد الذي يشهده قطاعا البناء والضيافة في قطر، حيث بلغت قيمة المشاريع قيد التطوير لسوق البناء في الدولة 80 مليار دولار أميركي (291 مليار ريال قطري)، وتشكل مشاريع البناء الجديدة هذه جزءاً كبيراً من إجمالي الاستثمارات، ويتيح قطاع الضيافة في قطر فرصاً لا تُضاهيها أسواق الضيافة العالمية، حيث يشهد القطاع العديد من المشاريع الكبرى لتوفير أكثر من 44,000 غرفة فندقية مع نهاية عام 2022، محققاً نسبة نمو تصل إلى 50 % تقريباً مقارنةً بـ30,000 غرفة المتوفرة حالياً، وذلك لتلبية الطلب المتنامي على مرافق الضيافة في الدولة.وقد جمع معرضا «بروجكت قطر» و«قطر للضيافة» أهم صناع القرار وكبار اللاعبين من قطاعات البناء والسياحة والضيافة تحت سقف واحد، بما في ذلك الهيئات الحكومية والمستثمرون من القطاع الخاص وملاك المشاريع، بغية تمهيد الطريق لإطلاق المشاريع الجديدة وتطويرها في سبيل تعزيز جاهزية قطر لاحتضان الفعاليات الكبرى القادمة.وقال حيدر مشيمش، مدير عام الشركة الدولية للمعارض - قطر: «نحن فخورون باختتام فعاليات معرضي بروجكت قطر وقطر للضيافة 2022 بنجاح في حدث يُعد الأول من نوعه جمع اثنين من أبرز المعارض في قطاعي البناء والضيافة، وأتاح للعارضين والجهات الرسمية فرصاً نوعية للتواصل وبناء الشراكات واسعة النطاق، كما نتقدم بالشكر إلى الحكومة والرعاة والعارضين على دعمهم ومساهمتهم في نجاح الحدثث».وأضاف: «يكتسب هذا الحدث أهميةً إضافية نظرا لتزامنه مع تحضيرات دولة قطر لاستضافة كأس العالم 2022، ويسرنا نجاح المعرضين في توفير منصات استراتيجية لزيادة زخم قطاعي البناء والضيافة استعداداً لهذه الفعالية الرياضية الأكبر من نوعها عالمياً. وننظر بثقة حيال النتائج الإيجابية والآفاق الواعدة للشراكات التي أتاحها الحدث بين كبرى مؤسسات البناء والضيافة».وفي سبيل تشجيع أفضل الممارسات في المنصات والمشاركات بالمعارض التجارية في دولة قطر، منح معرض بروجكت قطر شهادات «التميز في بناء وتصميم منصات العرض» تكريما لمجموعة مختارة من المشاركين في المعرض، وتقديراً للجودة التي عكستها منصاتهم. وأقيم الحدث تحت شعار «معرض واحد.. وفرص متعددة»، وشكل آخر فعالية تجارية عالمية كبرى تستضيفها الدولة قبل انطلاقة كأس العالم لكرة القدم2022 في قطر، واحتضن المعرضان أكثر من 300 شركة عارضة تتوزّع بين 180 شركة دولية، شاركت 7 منها بأجنحة وطنية رسمية، إلى جانب 120 شركة قطرية، تتقدّمها كبرى الجهات الحكومية وشبه الحكومية وأبرز شركات القطاع الخاص.وشهد المعرضان مشاركة وفد كبير تضمن أكثر من 25 من أعضاء اللجنة الوطنية العقارية باتحاد الغرف السعودية. وتكتسب هذه المشاركة أهمية استثنائية لكونها تشكل أكبر زيارة لوفد من القطاع الخاص بالمملكة العربية السعودية إلى دولة قطر منذ عودة العلاقات لطبيعتها بين البلدين.وركَّزت أعمال اليوم الأول من الحدث على استعراض آخر مستجدات وتطورات ومبادرات قطاع الضيافة الحالية والمستقبلية في دولة قطر تحت شعار «الماضي والحاضر والمستقبل»، وتمحورت أنشطة وفعاليات اليوم الثاني حول دعم مستقبل قطر، ومشاركة الأفكار وتوفير حلول الأعمال الكفيلة بدفع عجلة الاستدامة في قطاعي البناء والضيافة. وتحت شعار «المدينة الذكية في قطر - نظرة على مستقبل المدن الذكية»، احتضن الحدث في ثالث أيامه العديد من المنصات الحوارية التي تنوعت موضوعاتها ما بين تصميم مساحات المشاة الذكية، وتوظيف الذكاء الاصطناعي لرفع كفاءة وذكاء العمليات والبنية التحتية، وتحسين إدارة المرافق والمساحات الرقمية بالاستعانة بالتطبيقات الذكية لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، و«المكان الأمثل للإقامة - الفندق الذكي» وغيرها. وشملت فعاليات المعرض مسابقة خاصة لاختبار مهارات الطُهاة من مُختلف أنحاء الدولة، في أجواء مفعمة بالتنافسية. وشكلت المسابقة منصةً لإبراز احترافية الطهاة وخبراء تحضير الطعام، وتسليط الضوء على تميُّز قطاع الضيافة في قطر. كما استضافت وكالة ترويج الاستثمار في قطرجلسة خاصة تحت عنوان «استثمر في قطر - ما بعد 2022»، ركزت على تشجيع الأجانب على الاستثمار في الدولة، باعتبارها وجهة استثمارية رائدة تتيح فرصاً هائلة للنمو على المدى البعيد، إلى جانب الإسهام في تحقيق أهداف الرؤية الوطنية لتنمية الاقتصاد القطري وتنويع موارده. وتخلل الحدث عرض لمزايا «برنامج استضافة المشترين»، وهي منصة مخصصة للأعمال بين الشركات تحت مظلة «قطر للضيافة». ويعمل هذا البرنامج على تسهيل تعهدات الأعمال، ورفع العوائد الاستثمارية للمشاركين لأقصى حد ممكن من خلال توسيع شبكات أعمالهم وتوقيع الاتفاقية مباشرةً عن طريق البرنامج. وبالتوازي مع معرضي «بروجكت قطر» و«قطر للضيافة»، أقيم «مؤتمر المشاريع العملاقة - قطر 2022» في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات خلال الفترة من 6 إلى 9 يونيو، وتضمن المؤتمر جلسات نقاشية وتدريبية معتمدة دعماً للتطوير المستمر لكافة المعنيين. وسيشهد العام 2023 عودة معرضي «بروجكت قطر» و«قطر للضيافة»، لاستكشاف التطورات والفرص الجديدة، بمشاركة أوسع من الخبراء وصُنَّاع القرار والشركات والمؤسسات ضمن قطاعي البناء والضيافة. وسيواصل المعرضان دورهما المحوري في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والإسهام في التطور والتقدُّم الاقتصادي بدولة قطر.

copy short url   نسخ
12/06/2022
20