+ A
A -
جريدة الوطن

‏قال الكاتب عبدالله السادة: لا يوجد مريض احتاج أن يذهب إلى أي من المستشفيات الحكومية، إلا وقد واجه هذه المشكلة التي لم يعد هناك سبب لوجودها، ومما يزيد من ألم المريض أن الموعد الذي يتحصل عليه لا يكون قريبا في حالات كثيرة، وإنما يفاجأ بأنه بعد أكثر من شهر أو شهرين أحيانا، فبالله عليكم كيف لمريض أن يصبر على مرضه كل هذه المدة، وهو يريد الشفاء والحصول على التشخيص والدواء الآن في التو واللحظة.

‏ومن حيث عدد المستشفيات الحديثة والتجهيزات الطبية فالدولة قد وفرتها بأعلى درجات المعايير، وبالتالي لا يوجد سبب مقنع لوجود هذه المشكلة بدون حل حتى الآن، ومن أولى خطوات الحل القضاء على المحسوبية، إذ تردد كثيرا أن من له صديق أو قريب هناك يعطي له الأولوية حتى لو لم تكن حالته المرضية مستعجلة.

copy short url   نسخ
08/01/2023
5