+ A
A -
جريدة الوطن

قالت السيدة نورة جابر: تقريبا لا تجد مريضا احتاج الذهاب إلى المستشفى إلا وواجه هذه المشكلة، حتى لو كان يتلوى من الألم، يتم هذا مع مرضى القلب والشرايين والكلى والعيون والأسنان، لكم أن تتخيلوا هل يستطيع أحد الصبر على ألم الأسنان؟، بالتأكيد لا، ولكن هذا يحدث فكثير ممن يعانون مشاكل في الأسنان لا يتحصلون على موعد قريب، فكيف لهؤلاء أن يصبروا على هذا الألم المبرح.

نتمنى أن يبحث المسؤولون في القطاع الصحي عن حل جذري لهذه المشكلة.. هل المشكلة في قلة عدد الأطباء أو التمريض أو عدم كفاية الأجهزة، في رأيي ليست المشكلة هنا ولكنها في سوء ترتيب المواعيد، ومن الممكن أن يكون الأطباء سببا في جزء من المشكلة فهم الذين يحددون الموعد للمريض، إذا كان الموعد للمراجعة، وما يجعلني أقول هذا ذلك الزحام الشديد الذي نراه في المستشفيات عند الذهاب إلى هناك.

ألم يدرك من يحددون المواعيد أن المريض يتألم ويريد الشفاء اليوم قبل الغد، بل يريدون الشفاء في هذه الدقيقة قبل الدقيقة التالية، فالناس عندما يدعون للمريض يقولون: اللهم عجل له الشفاء لأهمية التعجيل، نسأل الله أن يعافي الجميع ويمنع عنهم كل الأمراض.

copy short url   نسخ
08/01/2023
0