+ A
A -
جريدة الوطن
قال حيدر مشيمش، مدير عام الشركة الدولية للمعارض – قطر أن هناك عددا كبيرا من الشركات المشاركة في معرضي «قطر للضيافة» و«بروجكت قطر» نجح في عقد شراكات وتحالفات قوية بشكل فاق التوقعات، حيث لم تتوقف اللقاءات المباشرة بين الشركات الخليجية والدولية ونظيراتها القطرية المشاركة في الحدث مما يمهد لشراكات وفرص تعزز آفاق نمو قطاعي البناء والضيافة في قطر.وأضاف مشيمش قائلا: منذ إطلاقهما قبل سنوات عدّة، لعب معرضي بروجكت قطر وقطر للضيافة دوراً فاعلاً في المساهمة في إستعدادات قطاعي الإنشاءات والبنية التحتية والضيافة في قطر لاستضافة بطولة كأس العالم. واليوم، ومع إقتراب موعد الإستحقاق الذي يترقبه العالم أجمع، يجتمع المعرضان ليكونا قبلة مجتمع الأعمال للقاء والتواصل.. ان الحدث الذي انطلق يوم الاثنين 6 يونيو بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات تحت شعار «معرض واحد.. وفرص متعددة» ويختتم فعالياته اليوم الخميس الموافق 9 يونيو 2022 يمثل مؤشرا حقيقيا لرصد آفاق وفرص النمو الواعدة بقطاعي البناء والضيافة.وقال مشيمش إن هذه الشراكات والتحالفات تعكس قوة وجاذبية السوق القطري وتؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن هناك فرصا استثمارية واعدة بقطاعي البناء والضيافة في قطر لا تتعلق فقط بمونديال 2022 وانما تستمر لمرحلة ما بعد المونديال حيث تتبنى الدولة استراتيجية تستهدف تطوير بيئة الأعمال وتعزيز مناخ الاستثمار وتنويع الاقتصاد الوطني بما يتماشي مع رؤية قطر الوطنية 2030 مشددا على ان الإقبال على أجنحة الشركات المشاركة بالحدث يفوق التوقعات حيث تسود حالة من الرضا بين الشركات المشاركة في الحدث نتيجة الحضور الوجاهي في أعقاب رفع قيود كورونا وهو ما عزز من اللقاءات التجارية المشتركة مع الجمهور وبين الشركات وبعضها الآخر سواء شركات محلية - محلية أو محلية - دولية.ولفت مشيمش إلى أن الحدث يشهد مشاركةً لافتة لوفد ضمَّ 25 من أعضاء اللجنة الوطنية العقارية باتحاد الغرف السعودية، حيث تعد هذه المشاركة أكبر زيارةٍ لوفد من القطاع الخاص بالمملكة إلى دولة قطر منذُ عودة العلاقات لطبيعتها بين البلدين، فيما قامت اللجنة الوطنية العقارية في اتحاد الغرف السعودية خلال مشاركتها في معرض بروجكت قطر باستعراض التطورات الاقتصادية بالمملكة والخليج ودعت لتعزيز الشراكات الاستراتيجية والاستفادة من الفرص الاستثمارية وبخاصة العقارية.وزار وفد من اللجنة الوطنية العقارية باتحاد الغرف التجارية من المملكة العربية السعودية موقع الإنشاءات لجزيرة قطيفان الشمالية أول أمس الثلاثاء، وذلك على هامش دعوتهم لحضور فعاليات معرضي بروجكت قطر وقطر للضيافة إثراء لبرنامج التواصل والتكامل على المستوى الخليجي. وجاءت الزيارة بالتنسيق بين المدير التنفيذي للجنة الوطنية السيد مشرف الرويلي مع فريق العمل في قطيفان للمشاريع من خلال منظمي المعرض، وصاحب الوفد في زيارة موقع الإنشاءات كل من سعادة الشيخ ناصر بن عبد العزيز آل ثاني مدير إدارة تطوير الأعمال والسيد هشام شرف رئيس قسم العمليات والسيد خالد جاسم مسؤول إدارة تطوير الأعمال. واستهدفت الزيارة التعرف على مساهمات الغرفة التجارية مع المنتسبين للقطاع العقاري وتوطيد العلاقات مع المستثمرين في قطاع العقارات على المستوى الخليجي، إضافة لبحث سبل التعاون في تعزيز دور النشاط العقاري في الاقتصاد وتطويره والتعرف على الفرص الاستثمارية المشتركة في سلسلة الأمداد لنشاط التطوير العقاري (مواد البناء والنقل، التصميم والهندسة، المقاولات وإدارة المشاريع، الصيانة والتشغيل). واستقبلت شركة الديار القطرية وفد من اللجنة الوطنية العقارية باتحاد الغرف السعوديةحيث اطلعوا على مشاريع الشركه ثم قام الوفد بجولة ميدانية في مشاريع مدينة لوسيل، ومناقشة سبل التعاون في الاستثمار العقاري بين البلدين الشقيقين فيما استعرضت غرفة تجارة وصناعة قطر، واتحاد الغرف السعودية، الفرص الاستثمارية في القطاعات العقارية في البلدين، وذلك خلال اجتماع لجنة العقار في غرفة قطر، مع وفد يمثل اللجنة الوطنية العقارية باتحاد الغرف السعودية برئاسة محمد عبد الله المرشد، رئيس اللجنة.ويشهد الحدث تنظيم حزمة من الورش التدريبية حول: إدارة الأعمال في عالم ما بعد الجائحة، والكفاءة في إدارة الأصول، والمدن الذكية، وغيرها من المحاور الرئيسية، والتي تشكل منصةً لتبادل الرؤى والأفكار والاستلهام من التجارب الناجحة في قطاعات البناء والضيافة والسياحة، فضلاً عن التوعية بتأثير تغيُّرات أماكن العمل في عالم ما بعد الجائحة والفرص التي تتيحها. علاوة على تدشين مجموعة من الدورات التدريبية المهنية المعتمدة من التطوير المهني المستمر والمعدة للمهنيين الذين سيستفيدون من فرص التعلم مجاناً. وعلى هامش أنشطة الحدث، استضاف «قطر للضيافة» مسابقةً لاختبار مهارات الطُهاة من مُختلف أنحاء الدولة، شارك فيها طلاب وخبراء ومحترفو الطهي على السواء، وأظهروا مهاراتٍ استثنائية في تحضير وتقديم الأطعمة تعكس المكانة المرموقة لقطاع الضيافة في الدولة. ويعدّ معرض «بروجكت قطر» معرض الأعمال الأول والأقدم في البلاد المتخصص في قطاع التشييد والبناء وغيرها من الصناعات المرتبطة به. ويقدم المعرض فرصة الوصول إلى سوق البناء القطري المزدهر بالإضافة إلى إمكانية خلق فرص جديدة للأعمال مع الشركات على اختلاف أحجامها. وفي المقابل فإن معرض قطر للضيافة يعد المعرض التجاري الوحيد في قطر للضيافة والمطاعم والمقاهي، ويعتبر أبرز وأقدم المعارض الموجهة للشركات المحلية والإقليمية والعالمية العاملة في قطاع السياحة والضيافة مما يمثل فرصة مميزة لتعزيز علامتها التجارية واستقطاب المزيد من فرص الرعاية، والدعاية والتسويق. ويعزز معرض قطر للضيافة مسيرة النمو التي يشهدها قطاع السياحة والسفر، ويعدّ منصةً مثالية تساعد جميع المشاركين من منتجين وموردين وخبراء على المضي قدماً نحو حقبة جديدة في مسيرة القطاع. ويستقطب أكثر من 300 شركة عارضة تتوزّع بين 180 شركة دولية من 30 دولة مختلفة، تشارك سبع منها بأجنحة وطنية رسمية، و120 شركة قطرية، تتقدّمها كبرى الجهات الحكومية وشبه الحكومية وأبرز شركات القطاع الخاص، إذ تشارك في دعم ورعاية الحدث هيئة الأشغال العامة، الشريك الإستراتيجي، وغرفة قطر، شريك مجتمع الأعمال، وقطر للسياحة، راعي الوفود التجارية الزائرة، وشركة مناطق، الشريك الاقتصادي، وشركة ديار القطرية، شريك التطوير العقاري، ومجموعة استثمار القابضة، الراعي الماسي، ومجموعة سهيل الصناعية القابضة، الشريك الصناعي، ومجموعة آل سريع القابضة، الراعي البلاتيني، وشركة ماتيتو، الراعي الذهبي، وشركة الملاحة القطرية، الراعي الفضي، وشركة كيو تيرمينلز، الراعي الفضي، وشركة فودافون للاتصالات، شريك الابتكار، وغيرها.
copy short url   نسخ
09/06/2022
20