+ A
A -
جريدة الوطن

هناك العديد من الأعراض التي تُظهر الإصابة بحساسية الجلد، من بينها الحكة المستمرة، واحمرار في الجلد، والتورم بشكل مستمر. إذ يمكن أن تظهر هذه الأعراض خلال أيام معدودة، ويمكن التعايش معها إلى حين اختفائها من تلقاء نفسها، أو استعمال مجموعة من الأعشاب، من أجل تقليل حدتها، والتخفيف منها.

ويمكن استعمال هذه الأعشاب بشكل موضعي، عن طريق استعمال الزيوت المستخلصة منها، للمساعدة على شفاء مكان الحساسية بطريقة أسرع.

البابونج مقاوم

للبكتيريا والحساسية

يعتبر البابونج من أفضل طرق علاج الحساسية الجلدية بالأعشاب، وذلك لأنه يحتوي على نسبة مهمة من المواد المقاومة للبكتيريا والحساسية، والفيروسات.

إذ يساعد البابونج على تهدئة تهيجات البشرة وكذلك تقليل الشعور بالحكة، من خلال وضع قطن في شاي البابونج ثم وضعه في المكان المصاب؛ للحصول على النتيجة المطلوبة.

النعناع غني بالمنثول

يعد النعناع من بين أفضل الأعشاب التي تساعد على علاج حساسية الجلد، بفضل احتوائه على نسبة مهمة من مركب المنثول.

ويساعد هذا المركب على محاربة الالتهابات المختلفة التي تُصيب الجسم بسبب الحساسية، إذ يمكن استعمال زيت النعناع، أو وضع قطن في محلول الماء والنعناع ثم تطبيقه في المنطقة المصابة.

الألوفيرا مضاد للالتهابات

يمكن اعتماد الألوفيرا كذلك، كنوع من الأعشاب التي تساعد على الحد من الإحساس بأعراض حساسية الجلد، وذلك بفضل خصائصه المضادة للبكتيريا والفطريات والمضادة للالتهابات.

كما يساعد الألوفيرا على علاج العديد من الأمراض الجلدية، من بينها الطفح الجلدي، إضافة إلى دوره في تلطيف البشرة، والحفاظ على نعومتها.

إذ يمكن استعمال الألوفيرا على شكل جيل، وهو متوافر بشكل كبير في الأسواق، كما يمكن استعماله بشكل مباشر على الجلد بعد إزالة قشرته الشوكية.

عشبة الأذريون مضادة للفطريات

تساعد عشبة الأذريون في علاج مختلف أنواع الأمراض الجلدية، ومن ضمنها أعراض الحساسية التي تظهر على الجسم، وذلك بفضل خصائصها المضادة للالتهابات والفطريات والجراثيم.

إذ إن هذا النوع من الأعشاب يعتبر فعالاً لعلاج الطفح الجلدي، والأكزيما، إضافة إلى دوره في علاج الكدمات والجروح.

وللحصول على فوائد عشبة الأذريون، يمكن وضع زيتها في المنطقة المراد علاجها، وتكرار العملية مرتين في اليوم إلى حين اختفاء آثار حساسية الجلد.

عشبة النيم علاج لأمراض الجلد

تتميز عشبة النيم كذلك بخصائص مضادة للالتهابات والتي تساعد بدورها في علاج أعراض حساسية الجلد، ومجموعة أمراض جلدية أخرى، من بينها الأكزيما، وحَب الشباب، والصدفية.

إذ يمكن اعتماد محلول هذه النبتة من أجل تهدئة الجلد، عن طريق وضع قطعة من القطن في شاي عشبة النيم، ثم تمريره على المنطقة المصابة، وتركه قليلاً من للحصول على النتيجة المطلوبة.

علاجات منزلية أخرى للحساسية

وبعيداً عن الأعشاب، هناك العديد من العلاجات المنزلية، التي تساعد على التقليل من أعراض الحساسية الجلدية، وتسريع اختفاء آثارها.

من بين هذه العلاجات كل من خل التفاح الذي يحتوي على عناصر مطهرة للجلد، ودقيق الشوفان الغني بمضادات للأكسدة ومضادات للالتهاب، ثم صودا الخبز، التي تعمل على تعديل درجة حموضة الجلد، الأمر الذي يقلل من الشعور بالحكة أو ظهور الاحمرار.

copy short url   نسخ
26/12/2022
395