+ A
A -
جريدة الوطن

يعاني العديد من الأشخاص حول العالم، بأشكال مختلفة، من المتلازمات، التي يعد بعضها نادراً، من بينها متلازمة فريجولي، وهي اضطراب يجعل الشخص في حالة عدم صحة الاعتقاد لمن حوله.

إذ يرى المصاب بهذه المتلازمة أن العالم من حوله، سواء كانت العائلة أو الأصدقاء، أو حتى الزملاء في العمل هم عبارة عن شخص واحد، لكنه متكرر في عدة أشكال وألوان وشخصيات خادعة.

متلازمة فريجولي واعتقادات المصاب

يعتقد المصاب بمتلازمة فريجولي أن كل الناس من حوله شخص واحد متنكر في عدة أشكال لإيذائه، إذ يخبر الأطباء النفسيون والمتخصصون بأن هذه المتلازمة تتسبب في اضطراب بالذاكرة يجعل الأشخاص غير قادرين على تمييز الوجوه.

قد يصل باعتقاد وتفكير المصاب أن باستطاعة الإنسان تغيير شخصيته، ومن ذلك أنك لو أخبرت المصاب أن البائع ذكر، ولا يمكن أن يتجسد في شخصية والدته، يجيب بأنه يعلم مدى براعة وذكاء والدته، ما يجعلها تتحول لذكر وبائع دون مجهود.

كما يعتقد المصاب بمتلازمة فريجولي أنه شخص محل اضطهاد من شخص بعينه، وأن هذا الشخص يتنكر في عدة شخصيات أخرى محاولاً إيذاءه، وأنه يتبعه في كل مكان، وقد تم التعرف على المرض من نحو 100 عام أو أقل قليلاً، أي في عام 1927، وتم التعرف عليه عن طريق طبيبين.

من بين الحالات التي عُرفت بإصابتها بالمتلازمة، حالة سيدة كانت أُصيبت بحالة من السكتة الدماغية، ويُرجع الأطباء سبب إصابتها بمتلازمة فريجولي إلى الإصابة بالسكتة الدماغية.

ما حدث في المخ من أثر ذلك أدى إلى إصابتها بالمتلازمة، واعتقادها أن حبيبها السابق وحبيبته الحالية يتنكران في عدة شخصيات تلاحقها لتُلحق بها الأذى، ولتمنعها من أن تخبر الناس عن علاقتهما السابقة، وأن حبيبها وحبيبته الحالية يمكنهما تغيير ملابسهما وشكليهما وجنسيهما، وأنهما يستأجران البيوت من حولها ليراقباها ويطاردانها.

تعتبر متلازمة فريجولي مرتبطة بمتلازمة كابجراس، التي يعتقد المصابون بها أن كل من حولهم من الأهل والأقارب قد تم استبدالهم بشخص محتال، تلك المتلازمات يرى الأطباء أن سببها أو سبب جزء منها على الأغلب هو الإصابات في الدماغ، سواء السكتة الدماغية أو الحوادث أو الشيخوخة أو مرض ألزهايمر، وإصابات الرأس.

ويفسر بعض الأطباء متلازمة فريجولي، وأن هناك شخصاً واحداً هو الذي يتحول لكل العالم من حوله، وأن هذا الشخص استحوذ على تفكير المصاب بشكل مبالغ فيه، وأن كثرة التفكير في هذا الشخص، هو السبب في أن يتحول المخ إلى التركيز عليه حتى يصاب بهذا الخلل.

مشاعر حب وكراهية أعراض متلازمة فريجولي

يعاني المصاب بالمتلازمة بالعديد من الأعراض التي يركز عليها الأطباء لتشخيص الحالة، من بين هذه الأعراض نجد ما يلي:

تشابه في المشاعر، سواء في الحب أو في الكراهية مع الجميع.

الاضطرابات في الوعي وحالة الهذيان، بالإضافة إلى فقدان الذاكرة، سواء بشكل مؤقت أو كامل.

مشاكل في الذاكرة البصرية.

نوبات من الهلوسة.

الاندفاع والسلوك غير المتوقع.

أسباب الإصابة بمتلازمة فريجولي

وعند الحديث عن أسباب الإصابة بهذه المتلازمة تجدر الإشارة إلى أنه لم يقف العلماء والمختصون حتى الآن على أسباب واضحة وأكيدة وحقيقية بشأن الإصابة بمتلازمة فريجولي، لكنهم قد أرجعوا الأمر إلى عدة نقاط محتمَلة من خلال الحالات التي تابعوها، وقد وجدوا أن تلك الأسباب تدعم ظهور الأعراض على الشخص، وهي كما يلي:

إصابة دماغية مثل السكتات الدماغية.

الزهايمر.

الخرف أو الشيخوخة.

مرض نفسي مثل الوسواس، وانفصام الشخصية.

أمراض الهلوسة.

تناول الأدوية الخاصة بالأمراض العصبية والنفسية

طرق علاج المتلازمة

حسب «psychiatric health journal» يعتبر علاج المتلازمة كباقي الأمراض النفسية والعصبية، والذي يشمل العلاج بالعقاقير والجلسات النفسية.

ينقسم علاج متلازمة فريجولي إلى قسمين، أولهما العلاج السلوكي الإدراكي للوهم، بالإضافة إلى إعادة هيكلة معرفة الأعراض والتعامل معها زيادة على العلاج النفسي.

أما بالنسبة للعلاج الثاني فيعتمد على استخدام العقاقير، من بينها:

عقاقير الاكتئاب.

مهدئات.

تقديم معلومات علاجية عبر جلسات خاصة.

copy short url   نسخ
21/12/2022
0