+ A
A -
جريدة الوطن

أكّد الفنان التشكيلي القطري الرائد حسن الملا أن تجربة قطر في استضافة «كأس العالم FIFA قطر 2022» اتسمت بالشمول والإبداع والتنوع، لتتحول الحياة في الدوحة إلى لوحة ملونة هائلة تضج بالحيوية والجمال والإيقاع والبهجة، مؤكداً أن فرح الجميع من فرح الوطن.

وقال الملا في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية إن الجميع تداعى لتلبية نداء الوطن، كل من موقعه وتخصصه ومهنته وفنه، وأن هذا الحدث الرياضي البارز قرّب بين الفنانين وجمهور الفن الذي يبحث عن تجليات المونديال في أعمال المبدعين، فامتدت جسور حوار جديدة بين الفنان والمتلقي.

وتابع: الكل أصبح يتساءل ماذا فعلت لكأس العالم ؟ فكانت إجابتي هي: المشاركة في (معرض الفن التشكيلي القطري) الذي تنظمه مؤسسه الحي الثقافي «كتارا»، في إطار برنامجها وأنشطتها الفنية والثقافية لكأس العالم FIFA قطر 2022، بمشاركة فنانين وفنانات من جيل الرواد، وما بعدهم في المشهد التشكيلي القطري في قاعة مبنى 19 بـ«كتارا».

وأوضح الملا أنه شارك في هذا المعرض بثمانية أعمال فنية تستلهم فكرة استضافة المونديال، منذ فوز قطر بتنظيمه، وأنه ظل يرسم هذه الأعمال على مدى الاثني عشر عاماً الماضية، مستلهماً فيها كل ما يرتبط بالاستضافة من بنية تحتية وملاعب وحركة بناء مستمرة، ما جعل اللوحات تضج بظلال المنشآت الجديدة وبالألوان والرموز، وإيقاع العمل اليومي، وكذا وبرموز التراث والثقافة القطرية، مشيراً إلى أنه قام في لوحاته بصياغة فنية للمناخ الجديد الذي وضع الدوحة في قلب اهتمام العالم.

يُذكر أن أعمال الفنان حسن الملا تتسم بالجمال والعفوية والقدرة على تصوير المشاهد من خلال الاحتفاء بالمشاعر الإنسانية، في تمازج بين التصوير الفني ودفء العواطف والمشاعر والاحتفاء برموز التراث الثقافي.

copy short url   نسخ
25/11/2022
0