+ A
A -
جريدة الوطن

بيروت-وكالات-أعلن حاكم مصرف لبنان المركزي، رياض سلامة، أن المصرف سيتبنى سعر صرف 15 ألف ليرة للدولار اعتباراً من الأول من فبراير/‏‏ شباط، ضمن عملية لتوحيد نظام سعر الصرف المتعدد في البلاد.

وسعر الصرف الرسمي للبنك المركزي هو 1507 ليرات للدولار منذ 25 عاماً، وهو معدل أصبح غير موجود تماماً منذ الانهيار المالي الداخلي في عام 2019 والذي أدى إلى خسارة العملة أكثر من 95% من قيمتها.

وحوَّم سعر الصرف في السوق الموازية عند نحو 39 ألف ليرة للدولار اليوم الإثنين.

وفي مقابلة مع تليفزيون الحرة، قال سلامة: «نحن اليوم بمرحلة توحيد أسعار الصرف… مصرف لبنان راح يتعاطى بسعر 15 ألفاً مع الأسواق ابتداءً من أول شباط (فبراير) 2023».

وفضلاً عن أسعار الصرف الرسمية والموازية في السوق، أوجدت السلطات العديد من الأسعار الأخرى خلال الأزمة، ومنها أسعار عند السحب بالليرة من الودائع بالعملة الصعبة في النظام المصرفي المجمد.

سلامة أضاف أن السعر عند السحب، والذي تحكمه تعاميم المصرف المركزي، سيرتفع إلى 15 ألف ليرة اعتباراً من الأول من فبرايرشباط.

وتابع: «إن مصرف لبنان المركزي سيكون لديه سعران فقط هما: 15 ألفاً وسعر آخر حددته منصة (صيرفة) التابعة له، والذي استقر عند نحو 30 ألف ليرة مقابل الدولار اليوم الإثنين».

نتجت أزمة لبنان من الإنفاق الباهظ، على مدى عقود، في دولة يستشري فيها الفساد وإهدار الأموال، فضلاً عن السياسات المالية غير المستدامة.

copy short url   نسخ
23/11/2022
0