+ A
A -
محمد بن مطران العامريكاتب عماني

اجتمعنا لتتعارف الناس بتنوع أجناسهم وأعراقهم.

اجتمعنا بعد أن حاولوا ألا نجتمع فوق أرضٍ عربية أبهرت العالم بجميل خُطاها، وصدق حضورها، وتنوع إبهارها.

التقت الأيدي لتتفق الناس على التعايش والاحترام وإن تربص أعداء النجاح العربي ليفرقوا الناس من حولنا ويمنعوا النجاح الذي بنته قطر طوال 12 عاما بدعاوي شتى باطلة وأكاذيب غريبة بأقنعة حاقدة تتلونُ حينا، وتكشف حقيقتها أحيانا أخرى.

اليوم مدت قطر يدها بحوار المبدع القطري غانم المفتاح للعالم الغربي وللرأي الآخر الذي يمثله العالمي مورغان فريمان.

تقول أهلا بكم.. أهلا بالعالم في قطر العرب.

حاورني لتراني عن قرب، لترى طموحي يلامس واقعا تراه أعينكم.

عندما يتكلم الشهم الواثق يطرد كل غبار الوهم والزيف والتردد.

نحن أمامكم شاهدونا.. تعالوا لتعيشوا متعة الإبهار العربي.

تعالوا نتعايش سويا تروا ثقافتنا.

تعلّموا منا نحن نهدي العالم أخلاق نبينا الكريم التي يتمثلها كل قطري وكل مقيم.

تعالوا اسمعوا الأذان لتسعد كل الأرواح بصوت العمل والفلاح والسلام والايمان.

تعالوا نقرب المسافات بيننا لتتيقنوا أن قطر صدر رحب وموطن آمن بعيدا عن كل المهاترات.

غانم المفتاح، نموذج مشرف للشاب القطري الطامح يتراءَى للعالم أن النجاح والطموح ولو تلبسه الألم والمرض والإعاقة، تظل روح الإنسان وإيمانه برسالته وهدفه لا يقف أمامها شيء، فتكسر العقبات وتُروّض الصعايب.

مورغان فريدمان هل اقتنعت بحواري؟

هل رأيتني أنا على طبيعتي بلا زيف، بلا مساحيق شكلية كاذبة، دون أغلفة خادعة

هل رأيت نجاحا تم خلال 12 عاما اختصرتْ فيه كل مسافات النجاح.. نعم تراهُ هنا.

كل عنوانين الطموح تحققت.

بُنى تحية مبهرة، ملاعب صُممت ونفذت، اسعدت القلوب قبل أن تصفق لها الأعين.

أُختزل الابهار في 12 عاما فكانت قطر الحديثة أمامك واقعا يبهرك...

copy short url   نسخ
22/11/2022
30