+ A
A -
جريدة الوطن

هناك بعض الآثار الجانبية غير المتوقعة التي يمكن أن تصاحب تجربتك في ممارسة الرياضة لأول مرة وزيارة صالات التدريب، وذلك لأن عضلاتك وأعضاء جسمك لم تعتاد من قبل القيام بهذه الكمية من المجهود البدني دفعة واحدة.

وبداية من الشعور بشهية مختلفة عن حاجتك اليومية المعتادة من الطعام أو رغبتك في الحصول على قسط إضافي من النوم، وصولاً لمعاناتك من آلام مبرحة في العضلات قد تظن معها أنه لا يمكنك مغادرة أريكتك، يجب الانتباه لكثير من التبعات والآثار المترتبة على قيامك بالتمارين لأول مرة؛ لكي تضمن الالتزام وعدم الانقطاع عن التدريب بعد فترة وجيزة.

1 - استعد لبعض الآلام المبرحة، فهي ضرورية لبناء العضلات

لكي يبدأ جسمك في بناء العضلات، عليه أولاً أن يسمح بحدوث تشققات وتمزقات صغيرة في ألياف عضلاتك بما يتيح الفرصة لإعادة بنائها وزيادة حجمها وجعلها أقوى.

وتؤثر هذه العملية على الشخص الذي يمارس الرياضة لأول مرة فتجعله يشعر بالألم والشعور بالقرحة في أي وقت بين يوم وثلاثة أيام بعد ذلك ويمكن أن يستمر لفترة أطول من ذلك.

ولا يؤثر الألم على أولئك الذين لم يمارسوا الرياضة فحسب، بل يؤثر أيضاً على أولئك الذين يقومون بتمارين لم تعتدها عضلاتهم من قبل. ويحدث هذا لأنه عندما تكون جديداً في ممارسة التمارين، فإن جهازك العصبي لا يصبح فعالاً في تفعيل العضلات المختلفة.

ومع ذلك، كلما تقدمت وواصلت ممارسة الرياضة، يبدأ الجسم في فهم العملية والعمل بكفاءة أكبر في تقوية عضلاتك وتعافيها من تبعات التدريب القاسي. ولحسن الحظ، يتكيف نظامنا العصبي بسرعة ويساهم في تقليل الألم المستمر إلى أن يختفي تماماً في غضون أسابيع قليلة.

2 - توقع أن تختلف درجة حماستك تجاه الموضوع

بطبيعة الحال، قد لا تعرف على وجه الدقة ما الذي يجب عليك فعله تحديداً في تجربة ممارسة الرياضة لأول مرة، إذ قد تقوم ببعض تمارين القرفصاء بشكل خاطئ أو تسقط الدمبل من يدك بضع مرات قبل أن تشعر بالراحة والقوة في القبض عليه.

وهذا النمط من التجربة والخطأ هو خطوة ضرورية في اكتساب أي عادة أو مهارة جديدة إلى حين الوصول لمرحلة التمرُّس والتمكين.

ويلفت موقع The Active Times إلى أنك مثلما لم تولد قادراً على ركوب الدراجة، لا تتوقع أن ممارسة التمارين الرياضية أمر بديهي وينبغي القيام بها بصورة صحيحة من المرة الأولى.

3 - بعد ممارسة الرياضة لأول مرة.. قد ترغب في الانسحاب

بعد الالتزام ببرنامج تمرين جديد عليك أن تعرف أنه من الطبيعي أن تشعر بصعوبة الأمر، وقد تختلف درجة التزامك يوماً بعد يوم وأسبوعاً بعد أسبوع.

وبينما لا يوجد روتين مثالي، لا تتخلص من روتينك الجديد بعد يوم أو يومين فقط. وذلك لكي لا تتشتت أو تشعر بالإحباط وتقرر الانسحاب.

4 - ستلاحظ ارتفاعاً في مستويات طاقة جسمك

بعد ممارسة الرياضة لأول مرة، قد تشعر بأن حصة جسمك في الشعور بالتعرق أثناء التمارين تستنفد طاقتك، وهو أمر طبيعي جداً لأن جسمك غير معتاد على بذل هذا القدر من الجهد يومياً.

5 - اختلاف في جودة النوم

يعاني الكثيرون من أجل الحصول على قسط جيد من النوم ليلاً، لكن التمارين الرياضية يمكن أن تغير ذلك.

6 - ستصبح أكثر جوعاً من المعتاد

بعد بدء روتين تمرينات جديد عند ممارسة الرياضة لأول مرة، قد تجد نفسك مفعماً بالحيوية تماماً، لكن هذا ليس بسبب حماسك النفسي فقط؛ فأنت تحرق سعرات حرارية أكثر مما اعتاد عليها جسمك، لذلك سيبدأ في طلب التزود بالمزيد من الطعام خلال اليوم.

وإذا كان لديك هدف وزن معين في رأسك، احرص على تلبية طلبات جوعك بما يتلاءم من السعرات الحرارية اللازمة لجسمك خلال، وتأكد من توفير الخيارات الصحية التي ستحقق لك الشبع أيضاً.

7 - اختلافات إيجابية في المزاج العام

بعد الالتزام بممارسة الرياضة لأول مرة، قد تبدأ في ملاحظة تغيرات في الحالة المزاجية، هذه التغيرات الإيجابية قد تكون وحدها هي المحفّز الأساسي لك في الالتزام بالذهاب لصالات التدريب.

copy short url   نسخ
19/11/2022
0