+ A
A -
جريدة الوطن

واجهت سيّدة في بريطانيا حالة المخاض داخل سيّارة للأجرة خلال توجّهها إلى المستشفى لإجراء فحص روتيني لحملها، في الوقت الذي لم تكن تتوقّع أن تضطرّ إلى دفع فاتورة وضعها لرضيعها في داخل السيارة.

باغت المخاض فرح البالغة من العمر 26 عاماً، وهي في داخل سيارة الأجرة في مقاطعة باكينغهامشير، وسط بريطانيا، وذلك بعد 5 دقائق فقط من ركوبها السيارة لعبور مسافة تبلغ 20 كيلومتراً.

ووضعت فرح مولودة في «التاكسي»، وقد أطلقت عليها اسم نايا، بعد أن كان سائق السيارة قد أبلغ طاقم المستشفى هاتفيّاً بحالة المريضة ممّا تطلّب استجابة سريعة.

وبعد أيام، تلقّت فرح فاتورة بقيمة تعادل 103 دولارات، قالت الشركة المسؤولة عن سيارة الأجرة إنّها تكاليف تنظيف السيارة من عمليّة الولادة، بالإضافة إلى 34 دولاراً أجرة النقل.

وأقرّت الأم بأنّها أحدثت حالة من البلبلة، لكنّها قالت إنّه «من الصفاقة أن يتمّ تغريمي»، معتبرة أنّ ما قامت به الشركة مجحف بحقّها.

وأضافت: «لقد كانت أسرع عملية وضع على الإطلاق»، مشيرة إلى أنّ «كيس ماء» الجنين انفجر بعد 5 دقائق من انطلاق الرحلة.

وأشارت إلى أنّ السائق اقترح عليها التوقف إلى جانب الطريق، لكنها أصرت على مواصلة الطريق معتقدة بأنها ستضع مولودتها في المستشفى.

ولفّت الأم البريطانية ابنتها بسترتها السوداء، وعندما وصلت إلى المستشفى، أصيبت القابلات اللاتي ينتظرنها بصدمة.

copy short url   نسخ
12/11/2022
15