+ A
A -
رفع زوجان في ولاية أوتارانتشال، بشمال الهند، دعوى قضائية بحق ابنهما الوحيد وزوجته لعدم منحهما حفيداً بعد ست سنوات من الزواج.
سانجيف وسادهانا براساد، 61 و57 عاماً، قالا إنهما أنفقا كل مدخراتهما في تربية ابنهما ودفع تكاليف تدريبه كطيار، بالإضافة إلى حفل زفافه الفخم.
وطالب الوالدان ابنهما بتعويضات تقدر بنحو 650 ألف دولار إذا لم ينجب لهما حفيداً في غضون عام.
براساد قال إنه أنفق كل مدخراته على ابنه وأرسله إلى الولايات المتحدة في عام 2006 لتلقي تدريب للطيارين بتكلفة 65 ألف دولار.
وتم رفع الدعوى غير التقليدية على أساس «المضايقة النفسية».
وفي عام 2007، عاد الابن إلى الهند، لكنه فقد وظيفته واضطرت عائلته إلى إعالته مالياً لأكثر من عامين، حسبما ذكرت صحيفة «تايمز أوف إنديا» المحلية.
وحصل شري ساغار، 35 عاماً، في النهاية على وظيفة طيار، إذ يقول والداه إنهما رتبا زواجه من شوبانجي سينها، البالغة من العمر الآن 31 عاماً، في عام 2016، على أمل أن يكون لديهما «حفيد يلعبان معه» أثناء تقاعدهما.
وحول تكلفة الزواج، يقول الوالدان أيضاً إنهما دفعا ثمن حفل زفاف الابن في فندق خمس نجوم وسيارة فاخرة بقيمة 80 ألف دولار ومصاريف قضاء شهر عسل في الخارج.
وتابع براساد: «ابني متزوج منذ ست سنوات لكنه وزوجته لا يخططان لإنجاب طفل».
محامي الزوجين قال لصحيفة ذي ناشيونال إن الزوجين طالبا بتعويض مالي «بسبب الوحشية النفسية».
المحامي أضاف: «إنه حلم لكل والد أن يصبح جَداً، هما ينتظران منذ سنوات ليصبحا جدّين».
ومن المتوقع أن تنظر المحكمة في التماس الزوجين في 17 مايو الجاري.
copy short url   نسخ
14/05/2022
42