+ A
A -
جريدة الوطن

يطلق جاليري المرخية اليوم معرضا جديدا للفنان يوسف أحمد بعنوان «صخة» بمقره في مطافي، وذلك في إطار حرص الجاليري على المساهمة في مد الساحة الإبداعية بالأعمال الملهمة بالتزامن مع تنظيم قطر لكأس العالم 2022، حيث يتوافد عدد كبير من الزوار إلى قطر ممن يرغبون في متابعة المونديال والتعرف في الوقت ذاته على الثقافة القطرية والعربية عموماً.

وفي معرض تعليقه على هذا الحدث الفني أوضح الفنان يوسف أحمد أن مسمى «صخة» الذي عنون به معرضه يعني باللهجة القطرية المكان الهادئ والخالي من أي نوع من الحياة، حيث لا يوجد أي إنسان أو طائر أو حيوان، ويضيف قائلًا: أسرتني هذه الأمكنة وكيف كانت يوماً من الأيام تعج بالحياة وكيف أصبحت الآن في الواقع وفي مخيلتي، وفي هذا السياق قدم دعوته للجمهور لكي يعيشوا هذه الأماكن ويستمتعوا فيها تاريخياً وبصرياً. ويشير الفنان يوسف أحمد إلى أن المباني والأزقة والأماكن تشير في اللوحات إلى مدى ترابط الأماكن بالإنسان وعلاقتهما الحميمية بالزمان، ويؤكد على أن هذه اللوحات تعبر عن مدى قدرة قطر من خلال معمارها المحلي على الاستفادة، منه وكيف نجحت في تصميم وتنفيذ المنشآت الرياضية العالمية للحدث الكبير القادم.

من جانبه يعلق الفنان الدكتور علاء بشير على إبداعات الفنان يوسف أحمد، قائلاً: أتاح لي مركز قطر الفني لأكثر من عقد من الزمن، فرصة مشاهدة معظم ما أنتجه يوسف أحمد بالفرشاة والألوان المختلفة على القماش وكذلك على الورق الذي يصنعه بنفسه من سعف نخيل قطر، مشيراً إلى انه من خلال ذلك يريد أن يؤكد لنفسه أهمية المادة في وجود الإنسان. ويضيف: ما يرسمه يوسف أحمد يعبر عن بحث مستمر في مغزى وجود الإنسان، فلوحاته سلسلة متواصلة تحاول التعبير عن حيرة ومحنة الإنسان في محاولته إدراك ووعي وجوده، من خلال آثاره المتناثرة عبر الزمن. والتي يعبر عنها يوسف أحمد بالبيوت التي يسودها الصمت في أزمان مختلفة تشير إليها بذكاء الظلال والألوان بمهارة فنية متميزة. ويرى بشير أن هذا هو ما يجعل المتلقي أن يرحل إلى الماضي وهو يسير إلى المستقبل، فيوسف أحمد رسام جاد مؤمن بأن للفن رسالته في تعميق وعي وإدراك الإنسان لوجوده وغايته.

وحول أنشطة الجاليري خلال كأس العالم FIFA قطر 2022، قال منسق الفنون بجاليري المرخية: لقد أعددنا لهذه المناسبة برنامجا ثقافيا متميزا يعتبر المعرض الشخصي للفنان التشكيلي القطري الرائد يوسف أحمد إحدى حلقاته، مؤكد على أن احتضان قطر للمونديال واستقبالها لعدد كبير من الزوار خلال فترة انعقاده سيساهم في الترويج للفن القطري، عالمياً. وشدد على أن الجاليري يحرص على أن يشارك في كافة المناسبات الوطنية والرياضية والثقافية والاجتماعية إدراكا منه لدور الفن في التعبير عن اهتمامات المجتمع، وفي هذا الإطار قام الجاليري بتوقيع اتفاقيات شراكة وتعاون عديدة مع جهات مختلفة، ولا يألو جهدا في تقديم المزيد من أجل نشر الفن القطري والعربي محليا وإقليميا، بل وعالمياً.

copy short url   نسخ
07/11/2022
5