+ A
A -
قال السيد حمد محمد لخن: هذا الوقت من العام فرصة للخروج إلى البر في أيام العطلات وحتى في غير العطلات بعد الخروج من العمل لنستمتع بالأجواء الساحرة للروض، وتجمعات المياه التي خلفتها الأمطار وأعطت البيئة القطرية مزيدا من الجمال والراحة النفسية لمن يأتون إليها، ودولتنا تعطي البيئة أهمة كبيرة وليس أدل على ذلك من فصلها عن البلدية في التعديل الوزاري الأخير، حيث أصبح اسمها وزارة البيئة والتغير المناخي، لكن لأكون صادقا نرى بعض الظواهر السلبية التي نتمنى أن تختفي، فبعض الأسر، بعد أن تجلس وتستمتع يتركون وراءهم مخلفات عبارة عن فضلات طعام وأكياس من البلاستيك، وأنا أدعو كل من يخرج إلى البر وهو عائد إلى بيته أن يقوم بتنظيف المكان الذي جلس فيه ويتركه جميلا كما كان قبل الوصول إليه، لأن سلوكيات البعض تشوه هذه الكسوة الخضراء التي توشحت بها البيئة، وتشوه مناظر هذه الزهور البهيجة ذات الألوان الزاهية التي تفتحت هنا وهناك، هذه البيئة ملك لنا جميعا فعلينا أن نحافظ عليها من تلقاء أنفسنا لا خوفا من تحرير مخالفات، فهذا عمل وسلوك حضاري.
copy short url   نسخ
24/01/2022
400