+ A
A -
جريدة الوطن

اكتشف مجموعة من الباحثين في دراسة حديثة أن هناك نوعاً من المشروبات يمكن أن يسبب سرطان الكبد للسيدات فوق سن الـ50

على وجه التحديد.

وتشير هذه الدراسة للمشروبات التي تحتوي على السكر بمختلف أنواعها، إذ إن النساء ما بعد انقطاع الطمث يصبحن أكثر عُرضة للإصابة بسرطان الكبد، فقط بسبب استهلاك هذه المشروبات.

مسبب جديد لسرطان الكبد

كشفت نتائج دراسة حديثة أجرتها جامعة كارولينا الجنوبية في الولايات المتحدة الأميركية، أن النساء اللواتي يستهلكن مشروبات تحتوي على السكر، بمعدل مشروب واحد في اليوم (355 مل) على الأقل، معرضات للإصابة بمرض سرطان الكبد.

وأجريت هذه الدراسة على مدار 18 سنة، تم فيها متابعة أكثر من 90 ألف سيدة، تتراوح أعمارهن ما بين 50 إلى 79 سنة، أي بعد فترة إنقطاع الطمث، أو سن اليأس، وتبين أن هذه المشروبات ترفع نسبة الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 78 %.

وخلال فترة المتابعة تم أخذ بعين الاعتبار عدة عوامل صحية، من أجل تقدير نسبة الخطر بدقة، ومن بين هذه العوامل نجد العمر، والعرق، والتدخين، واستهلاك الأدوية المضادة للالتهاب، ثم النشاط البدني.

ليست فقط المشروبات الغازية

وعلى عكس المتوقع، فهذه الدراسة لم تشر للمشروبات الغازية، أو المشروبات المعلبة مثل القهوة والشاي البارد فقط، وأنها أكدت أن عصير الفواكه يدخل بدوره في خانة المشروبات المسببة لسرطان الكبد.

كما أن المشروبات الأخرى، التي يتم إضافة السكر عليها، لها تأثيرها كذلك في ما يخص الإصابة بسرطان الكبد، ومع ذلك يمكن تقليل هذا الخطر من خلال تقليل استهلاك هذه المشروبات، خصوصا للسيدات فوق 50 سنة.

إذ كشف الباحثون على ان 7.3 % من النساء المشاركات في هذه الدراسة، أي 205 منهن، واللواتي يستهلكن المشروبات السكرية مرة واحدة في اليوم، قد أصبن فعلاً بسرطان الكبد، فيما ارتفعت نسبة خطر الإصابة بالنسبة للنساء الأخريات.

الوجبات السريعة كذلك تسبب سرطان الكبد

ووجد الباحثون أن عوامل الإصابة قد تغيرت خلال السنوات الأخيرة، وأن مرض الكبد الدهني، أي ارتفاع نسبة الدهون في الكبد بنسبة أكثر من 10 %، أصبح من بين المسببات التي تؤدي إلى هذا النوع من السرطان، وذلك بسبب كثرة تناول الوجبات السريعة، واستهلاك المشروبات السكرية. فيما أشار الباحثون في جامعة كارولينا الجنوبية إلى ضرورة التعمق في هذه الدراسة بشكل أكبر، خصوصاً في الجانب الذي يخص الرجال، للتأكد مما إذا كانت المشروبات التي تحتوي على السكر من بين مسببات سرطان الكبد لديهم كذلك، أم أن الأمر مقتصر على النساء فقط.

سرطان الكبد يمكن أن يتسبب في تلف الدماغ

هناك عدة أسباب لمرض سرطان الكبد، الذي من المحتمل أن يصيب مليون شخص حول العالم بحلول سنة 2025، من بينها العدوى ببعض فيروسات التهاب الكبد، وتلف الكبد بسبب داء السكري أو تراكم الدهون حوله.

إذ أن المراحل الأولى للمرض لا ترافقها أي أعراض، إلى أن يتطور ويصبح في مراحل متطورة، فتبدأ أعراض مختلفة في الظهور على المريض، من بينها نقصان في الوزن بشكل سريع، وألم شديد في الجزء العلوي للبطن، وامتلاء البطن بالسوائل. وقد يؤدي تفاقم المرض إلى عدة أعراض جانبية خطيرة من بينها تلف الدماغ، أو انتشار الورم السرطاني في مناطق اخرى من الجسم، أو تطوره ليصبح حجمه أضعاف ما كان عليه في البداية.

copy short url   نسخ
26/10/2022
15