+ A
A -
جريدة الوطن

يتم الإعداد ليكون الخشب الشفاف حلاً صديقاً للبيئة عبر استخدامه كبديل للزجاج أو البلاستيك المستخدم في صناعة الزجاج الأمامي للسيارات، والتعبئة الشفافة والأجهزة الطبية الحيوية، وفقاً لدراسة.

وقالت الدراسة المنشورة في العدد الأخير من دورية «ساينس أوف ذا توتال إينفيرومينت» إن الخشب الشفاف يقلل من الآثار البيئية الضارة بسبب خصائصه المتجددة والقابلة للتحلل، كما أنه فعال من حيث التكلفة، لأنه أكثر كفاءة بخمس مرات من الزجاج، وبالتالي يقلل من تكلفة الطاقة بشكل كبير.

وينتج العالم حالياً حوالي 400 مليون طن من النفايات البلاستيكية كل عام، مع زيادة مستويات البلاستيك أحادي الاستخدام الذي يتم استخدامه ثم التخلص منه وفقاً لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، والآن يظهر الخشب الشفاف كواحد من أكثر المواد البديلة الواعدة في المستقبل.

يقول بروديوت دار، مؤلف الدراسة وأستاذ مساعد في كلية الهندسة البيوكيماوية للتكنولوجيا بالمعهد الهندي: «الخشب الشفاف تم تصنيعه في الأصل عام 1992 من قبل العالم الألماني سيجفريد فينك، ومنذ ذلك الحين تم تحسينه بواسطة باحثين آخرين، ويتم تصنيع الخشب الشفاف عن طريق إزالة محتوى اللجنين في الخشب واستبداله بمواد بلاستيكية شفافة».

واللجنين عبارة عن بوليمر حيوي طبيعي يدعم الأنسجة النباتية، وعلى عكس البلاستيك يمكن أن يتحلل بيولوجيا، وهو غير سام.

ويقول أنيش شاثوث، الأستاذ المساعد في كلية الغابات بجامعة كيرالا الزراعية في الهند وباحث الخشب الشفاف في معهد علوم وتكنولوجيا الخشب في بنغالور، إن تصنيع الخشب الشفاف قد أثار الكثير من الاهتمام مؤخراً بسبب خصائصه الفيزيائية والميكانيكية والبصرية المواتية.

ويضيف: «يتم تطوير الخشب الشفاف في الغالب باستخدام شرائح رقيقة من الخشب، ويتمتع بقوة جيدة مثل تلك الموجودة في الخشب العادي ولكنه أخف وزناً».

copy short url   نسخ
22/10/2022
5