+ A
A -
جريدة الوطن

قال السيد جابر الشاوي: عدد من الأسر فوجئ بالمدارس تطلب من الطلاب طلبات غريبة عبارة عن مشاريع وتصميم مجسمات ذات أحجام كبيرة لبعض المعالم كالقلاع والملاعب على سبيل المثال لا الحصر، على أن يتم إعدادها في البيوت وشراء ملابس رياضية بشعارات خاصة، وفي الحقيقة هذه مطالب غريبة لا تفيد في العملية التعليمية بشيء، وترهق ميزانية الأسرة، فالأسر في مطلع العام الدراسي قد أنفقت مبالغ طائلة لشراء الأدوات المدرسية، خاصة الأسرة التي بها عدد كبير من الطلاب، بعض الأسر بها ثلاثة وأربعة طلاب أو أكثر، فمثل هذه الأسرة لم يعد لديها متسع لنفقات إضافية على أشياء غير ضرورية، ومع ذلك إذا كانت هذه المشاريع أو المجسمات ضرورية فليتم تصميمها داخل المدرسة، وأن تكون المواد الخام المطلوبة من المدرسة، أما أن تطالب بها الأسر فهذا غير مقبول.

نقول لوزارة التربية والتعليم والتعليم العالي هذه المطالب لا تفيد في شيء، وابتعدوا عن ميزانية الأسرة، وركزوا في التعليم وتطوير المناهج، وابتكروا في وسائل التدريس والتحصيل العلمي حتى نطمئن على مستقبل أولادنا، ثم إن السؤال هو: الطلاب سيقومون بعمل مجسمات أم يدرسون أم يقومون بحل الواجبات المدرسية؟، نرجوكم لا تشتتوا فكر الطلاب ولا تشتتوا ميزانية الأسرة.

copy short url   نسخ
17/10/2022
20