+ A
A -
الدوحة- الوطن

«كل إناء بما فيه ينضَح».. هذا المثل هو اختصار لمسيرة لاعب عُرف عنه الغرور وعدم الانضباط إن لم نقل «افتقاده لأبسط أساسيات أخلاقيات الكرة»، أراد أن يجعل من نفسه لاعبا من طينة النجوم للموهبة التي يمتلكها، لكنه تحول للقائمة السوداء لأكثر اللاعبين المنبوذين لا تريد الأندية انتدابهم، لأن كرة القدم لا تعترف بالموهبة فقط.. طبعا اللاعب هو يوسف بلايلي.

من غياب عن التدريبات.. إلى صدام مع زملائه وصولا إلى جعل منزله المستأجر في حالة مدمرة، هذه السلوكات تكاد تتكرر في كل الفرق التي لعب بلايلي بصفوفها، وهنا لن نذكر غيابه عن التدريبات، فاللاعب الذي ظهر كموهبة مع فريق اتحاد العاصمة الجزائري في 2014 كان دائم الغياب عن التدريبات، ليتحول بعدها إلى متعاطي المخدرات (الكوكايين) كل هذا في وقت قصير، فرغم العقوبة التي سلطت عليه حينها من طرف الفيفا، إلا أن عدم الانضباط عاد بعودته من بوابة فريق أنجيه، فبعد تتويجه مع المنتخب الجوائري بلقبي كأس أمم افريقيا 2019 وكأس العرب 2021، قيل إن اللاعب قد عاد للطريق الصحيح، لتنفجر قضية أخرى خلال الأسبوع الماضي، بطلها من جديد الفاقد للانضباط، بعد أن نشرت صحيفة تليجرام تقريرا صادما لا نشاهده كثيرا من اللاعبين خاصة المحترفين، تحدثت فيه الصحيفة عن تداوله على فنادق مصنفة ضمن القائمة السوداء في مدينة بريست، وقيامه بعد مباراة بريست وباريس سان جيرمان برحلة في مدينة باريس وتم إرسال الفواتير لإدارة النادي، إلى جانب عدم حضوره لجلسة تصوير النادي بعد أن أعلن عن مرضه عمدا، فيما قيل من بعض صفحات مشجعي بريست إنه أرسل ابن عمه بدلا منه، كما كان يعود للجزائر متى يحلو له دون مشاورة النادي، وهي الأسباب التي جعلت النادي الفرنسي يقوم بفسخ عقده. مشاكل يوسف بلايلي مع الأندية التي ارتدى قميصها جعلته في القائمة السوداء بسوق الانتقالات، فبعد فسخ عقده مع بريست ربطته بعض المواقع بقطبي الدوري المصري الأهلي والزمالك، وسرعان ما عادت لتكشف تقارير صحفية مصرية عن عدم رغبة هذين الفريقين في ضم اللاعب الجزائري خوفا من تكرار سيناريو بريست وقبله الأهلي السعودي وفريق الترجي التونسي وكذلك اتحاد العاصمة معهم. وانتقدت الجماهير الجزائرية سلوكيات يوسف بلايلي خاصة أنها المرة الرابعة التي يتم فسخ عقده بسبب مشاكل انضباطية، من انجي والأهلي السعودي وصولا لنادي قطر، وأخيرا مع فريق بريست الفرنسي، واعتبرت اللاعب ضحية نفسه ومحيطه، فلا يمكن تبرير الطريقة التي يغادر بها الفرق التي لعب في صفوفها الا بغياب الانضباط عن اللاعب، حيث سبق ان تحدث معه جمال بلماضي مدرب المنتخب الجزائري في هذا الشأن، وطلب منه التحلي بالسلوك الاحترافي إن أراد النجاح، خاصة بعد تصريحات مسيري فريق الأهلي السعودي، والذين وصفوه باللاعب غير المنضبط وغير الجيد، بعد أن دخل في عدة صراعات مع مدرب وإدارة النادي، حينها اتهم والده والذي يعد وكيل أعماله بأنه السبب في التحول السلبي في مشوار بلايلي منذ كأس أمم افريقيا 2019.

copy short url   نسخ
02/10/2022
190