+ A
A -
جريدة الوطن

بات الإعصار فيونا وهو أول إعصار كبير في الموسم الحالي، يهدد جزر توركس وكايكوس بعدما أودى بخمسة أشخاص وتسبب بفيضانات وانقطاعات في التيار الكهربائي في منطقة الكاريبي.

ودعت سلطات هذه الجزر وهي مقاطعة بريطانية من وراء البحار كل السكان إلى ملازمة منازلهم فيما تضرب رياح عاتية مصحوبة بأمطار غزيرة قد يصل مستواها إلى 20 سنتيمترا في بعض المناطق.

وحذّر المركز الوطني للأعاصير ومقره في ميامي في الولايات المتحدة من احتمال حصول فيضانات أنهر مباغتة مشيرا إلى أن هذه الظواهر الخطرة تستمر بتهديد جمهورية الدومينيكان أيضا.

ومع رياح تصل سرعتها إلى 185 كيلومترا في الساعة أحيانا، صنف فيونا في الفئة الثالثة على مقياس سافير-سمبسون ما يجعله «الإعصار الكبير الأول في موسم 2022 للأعاصير في المحيط الأطلسي» بحسب المركز الوطني للأعاصير.

وتفيد التوقعات أن الإعصار قد يزداد قوة.

وتسبب الإعصار بمقتل شخص في غوادولوب بعدما جرف فيضان نهر منزله. وقضى شخصان في جمهورية الدومينيكان واثنان آخران في بورتوريكو.

وقال حاكم بورتوريكو بيدرو بيرلويزي إن الإعصار خلف «أضرارا كارثية» في هذه المنطقة التابعة للسيادة الأميركية.

وأوضح المركز الوطني للأعاصير أن فيضانات مباغتة قد تحصل رغم أن الأعصار بدأ يبتعد عن بورتوريكو.

وقد أعلنت حالة الطوارئ في بورتوريكو فيما أبدى الحاكم الثلاثاء نيته الطلب من الرئيس الأميركي جو بايدن إعلان المنطقة منكوبة.

copy short url   نسخ
22/09/2022
0