+ A
A -
جريدة الوطن

موسكو- أ. ف. ب - أعلنت السلطات الموالية للكريملين في مناطق دونباس وخيرسون وزبوروجيا الأوكرانية، تحديد موعد للاستفتاء الشعبي حول الانضمام لروسيا الاتحادية، فيما توعدت كييف بالقضاء على التهديد الروسي. وتعتزم منطقتي لوغانسك ودونستيك اللتين تشكلان إقليم الدونباس في شرق أوكرانيا ومنطقتي خيرسون وزبوروجيا في جنوبها إلى تنظيم استفتاءات حول الانضمام إلى روسيا بين 23 أيلول/‏ سبتمبر و27 منه.

وستنظّم هذه الاستفتاءات في دونيتسك ولوغانسك الواقعتين في منطقة دونباس واللتين اعترف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستقلالهما قبيل إطلاق هجومه على أوكرانيا. ومن شأن ضم روسيا هاتين المنطقتين أن يشكل تصعيدا كبيرا في النزاع.

وتشكّل أراضي دونيتسك ولوغانسك معا منطقة دونباس التي يسيطر عليها جزئيا انفصاليون موالون لروسيا تمرّدوا على سلطات كييف في العام 2014 بدعم من موسكو. وكان رئيس «البرلمان» المعلن ذاتيا في منطقة لوغانسك دينيس ميروشنيتشنكو أول من أعلن موعد تنظيم الاستفتاء.

ليحذو حذوه دينيس بوشيلين، القيادي الموالي لروسيا في دونيتسك، وقد حض بوتين على المسارعة لضم المنطقة إلى روسيا.

كذلك ستنظّم منطقة خيرسون الواقعة في جنوب أوكرانيا والخاضعة لسيطرة القوات الروسية، استفتاء حول الانضمام إلى موسكو من 23 أيلول/‏ سبتمبر وحتى 27 منه، وفق ما أعلنت سلطات الاحتلال.

وبعيد الإعلان عن موعد تنظيم الاستفتاءات، تعهّدت كييف أمس «القضاء» على «التهديد» الروسي.

وقال مدير مكتب الرئاسة الأوكرانية أندري يرماك عبر تلغرام إن «أوكرانيا ستسوي المسألة الروسية».

وأضاف أنه لا يمكن القضاء على التهديد إلا بالقوة، منددا بـ «ابتزاز» من جانب موسكو مدفوع بـ «الخوف من الهزيمة».

وسبق أن ضمّت روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية في العام 2014 في استفتاء نظّم في أعقاب تدخّل عسكري، في خطوة اعتبرتها كييف والغرب غير مشروعة.

وعلق وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، على الاستفتاءات المعلنة بالقول: منذ بداية العملية العسكرية الخاصة وفي الفترة التي سبقتها، قلنا أن شعوب المناطق المعنية يجب أن تقرر مصيرها. وأضاف لافروف: يؤكد الوضع الحالي برمته أنهم يريدون أن يكونوا سادة مصيرهم.

ونددت الولايات المتحدة بعمليات الاستفتاء التي تعتزم روسيا إجراءها لضم مناطق أوكرانية واعتبرتها خطوات «زائفة» مؤكدة أنها لن تعترف بالنتائج.

وقال مستشار البيت الأبيض لشؤون الأمن الأمن القومي جيك ساليفان إن «تلك الاستفتاءات إهانة لمبادئ السيادة ووحدة الأراضي». وأضاف «إذا حدث ذلك، فإن الولايات المتحدة لن تعترف مطلقا بمطالبات روسيا بأي أجزاء من أوكرانيا تقول إنها ضمتها».

copy short url   نسخ
21/09/2022
5