+ A
A -
كتبت - آمنة العبيدلي
ما من أحد وهو يودع عاما ويستقبل آخر، إلا ويراجع حساباته وما حققه فيه وما لم يحققه، وتتوارد إليه خواطر وأسئلة وأفكار حول بدء صفحة جديدة مع العام الجديد وينطلق بالتفكير إلى ما يتمناه في العام الجديد الذي يستقبله، فما من أحد إلا وله أمنيات في حياته على الصعيد الشخصي والأسري والوطني وحتى على الصعيد العالمي، خصوصا في ظل تحديات لم تكن موجودة في السنوات السابقة، وظروف قد تغيرت على مستويات كثيرة، تفرض على كل إنسان أن يعيد ترتيب أوراقه.
الوطن التقت عددا من المواطنين تستطلع أمنياتهم ونحن نودع عام 2021 م، ونستقبل العام 2022م، في محاولة للوقوف على طموحاتهم فيما يتعلق بهم وأسرهم وفيما يتعلق بالمجتمع وحتى بالعالم كله على مختلف ثقافاته، وتنوعت تلك الأمنيات ما بين الرغبة في تقييم استراتيجيات التنمية لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، أن يتخذ مجلس الشورى ومجلس الوزراء قرارات غير تقليدية لمزيد من الرفاهية للمواطن، أن تعود استضافة كأس العالم علينا بالفوائد التجارية والسياحية، سرعة تنفيذ توجيهات صاحب السمو في كل ما من شأنه تحقيق الأمن والأمان والاستقرار والتنمية للوطن.
كذلك تمنى المواطنون أن تختفي الكراهية من العالم ويعم الرخاء والسلام، وأن تنجح الجهود العالمية في تقليل الاحتباس الحراري..
فضلا عن الأمنيات الشخصية على مستوى الأسرة والأبناء..

صدور قرارات تسعد المواطنين

قال المحامي جذنان الهاجري: الحمد لله على كل شيء فقد تحققت لنا أمنيات كثيرة خلال عام 2021 منها قيام مجلس شورى منتخب والحفاظ على اقتصادنا قويا، وقطعنا شوطا كبيرا في طريق الاكتفاء الذاتي من السلع الضرورية، أما عن أمنيتي في مطلع عام 2022 فأسأل الله تعالى أن يسدد خطى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه في قيادته للوطن نحو المزيد من التقدم والازدهار، ومن أمنياتي كذلك أن يبدأ مجلس الشورى مع الحكومة اتخاذ قرارات تفيد المواطن القطري في تحسين معيشته ورفاهيته، نحن والحمد لله بخير مقارنة بغيرنا لكن طموحاتنا وأمنياتنا لا سقف لها ونسعى من أجل تحقيقها، ونقول لمجلسي الشورى والوزراء الموقرين نريد أن تتخذا قرارات غير تقليدية تحقق لنا مزيدا من الرفاهية.
أيضا من الأمنيات الكبيرة أن تكون استضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022 استضافة غير تقليدية، ناجحة بكل المقاييس وأن تعود على قطر بالخير، ترفع مستوى النشاط التجاري والسياحي، وتثبت للعالم أجمع أن الدوحة تستحق بالفعل لقب عاصمة الرياضة بعد هذا النجاح الباهر الذي تحقق في بطولة كأس العرب.
وأتمنى من الله العلي القدير أن يديم السعادة على أسرتي ويحفظنا من كل مكروه، وأن يديم علينا نعمة الصحة والستر والبركة.
وأتمنى أن تتحقق استراتيجية التنمية الثانية 2018 – 2023، ومراجعة الاستراتيجية السابقة في إطار تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، ووضع خطة واضحة المعالم لتحقيق الاكتفاء الذاتي من المواد الغذائية والملبس والمشرب وكل السلع الاستراتيجية، وليس هذا فحسب بل نصدر الفائض منها كي تواصل دولتنا الغالية تقدمها وازدهارها.
أيضا أتمنى أن أرى الدول العربية وقد عم الاستقرار فيها، وألا ينتهي عام 2022، إلا وكل دولة أخذت تتفرغ لتقوية القطاع الاقتصادي فيها، لمواجهة التحديات العالمية التي تهدد الاقتصاد العربي، وبشكل عام أتمنى الاستقرار السياسي لكل دول الوطن العربي وأن تتم المصالحات داخل الدول التي بها خلافات، وأيضا بين التيارات السياسية المختلفة، وأن يعيش العالم كله في أمن وسلام.


فرصة عمل لكل قطري

قال الدكتور علي الملا: أتمنى في عام 2022 أن يتحقق لقيادتنا الحكيمة المزيد من التوفيق والسداد في اتخاذ القرارات التي ترفع راية الوطن، وأدعو الله تبارك وتعالى أن يديم الصحة والعافية لسيدي حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حفظه الله ورعاه وأن يجازيه الله عن الشعب القطري خير الجزاء، فحضرة صاحب السمو الأمير المفدى يقود قطر بخطى ثابتة وثقة في النفس نحو مستقبل زاهر، وتوجيهاته الرشيدة تجعل من قطر دولة عصرية بكل ما تحمل الكلمة من معنى، ومن ثمرات التوجيهات الأميرية السامية قيام مجلس شورى منتخب سنة 2021، نتمنى أن نرى ثمرات قيام هذا المجلس في كثير من المجالات، واتخاذ قرارات مع الحكومة لتوظيف الشباب الذي لم يتحصل على وظيفة حتى الآن لتختفي البطالة نهائيا، ونتمنى أن ينظر بكل اهتمام لمنح المواطن القطري مكافأة نهاية خدمة عند بلوغه التقاعد.
ومن أمنياتنا الكبيرة أن تحقق قطر نجاحا غير عادي في استضافة كأس العالم 2022 وأن يعود تنظيم هذه البطولة على بلادنا بالخير، وأن يعرف العالم أجمع أن هذه البطولة صديقة للبيئة، وبهذه المناسبة أتمنى أن تنجح الجهود العالمية الرامية لتحسين المناخ وتقليل معدلات الاحتباس الحراري.
أيضا أتمنى لأسرتي السعادة ولأبنائي النجاح والفلاح كما أتمنى السعادة لكل قطري، ومثلما أتمنى لهم أتمنى أيضا منهم، أتمنى من كل مواطن قطري وأنا أولهم أن نعمل بجد وإخلاص كل في مكانه من أجل قطر لنكون عند حسن ظن قيادتنا.
وبالنسبة للعالم العربي أن يعم فيه السلام، وللعالم أن ينشط الحوار من جديد بين الثقافات للتغلب على حالات الكراهية عند البعض.


قطر تبقى منارة ينظر لها العالم بإعجاب

قال راشد الأسود: أمنياتي دائما لدولتنا أن تظل شامخة عزيزة متطورة، وإذا تحققت أمنياتنا لدولتنا تحققت بقية الأمنيات على المستوى المحلي والأسري، فأمنياتي على صعيد وطننا الغالي قطر أن تبقى فوق منارة يشاهد العالم إنجازاتها بإعجاب، أتمنى المزيد من الازدهار والنهضة والتنمية في ظل القيادة الرشيدة لسيدي حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حفظه الله ورعاه، وأنا على ثقة بأن هذه الأمنية سوف تتحقق لأن لدينا قيادة حكيمة رشيدة وضعت البلاد على طريق المستقبل المزدهر، فما نقرأ عنه من مشاريع وخطط تنموية يبشر بخير كثير إن شاء الله، أتمنى أن أرى قطر أول بلد في العالم من حيث الاقتصاد والتعليم والصحة وغيرها.
وأتمنى من مجلس الشورى والحكومة حصر رغبات واحتياجات المجتمع ومن ثم تلبيتها، بما أن قيام مجلس الشورى يمنح المشاركة الواسعة فعليه أن يتقصى رغبات المواطنين، أتمنى تفوق قطر في تنظيم بطولة كأس العالم 2022، وأتمنى تنفيذ توجيهات سيدي سمو الأمير التي وردت في خطابه أمام أول اجتماع لمجلس الشورى المنتخب، فلو تحققت هذه التوجيهات تحققت رغبات المواطنين.
أما أمنياتي على المستوى الشخصي فهي التوفيق لأسرتي في كل خطواتها، من حيث العمل والطموح والصحة، وأتمنى التفوق لكل أبنائنا في الدراسة. وبالنسبة لأمنيتي للعالم أتمنى أن يسود الود والتفاهم بين كل الشعوب، باختصار نتمنى أن تكون سنة 2022 سنة غير كل السنوات، يتغير كل شيء فيها للأحسن أو على الأقل تكون بداية لمرحلة جديدة في مسيرة الحضارة الإنسانية.


التوفيق لقيادتنا والنهضة لدولتنا والسعادة لأسرتنا

قالت نورة العامري صاحبة احدى الشركات السياحية في قطر: لدينا الكثير من الآمال والأمنيات، وفي كل عام نجدد هذه الأمنيات والطموحات والحمد لله الكثير منها يتحقق بفضل الإخلاص لله في الدعاء والعمل الجاد، في مقدمة الأمنيات أن تظل قطر شامخة وقوية بتماسك شعبها ووقوفه خلف قائده حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، ونسأل الله لسموه موفور الصحة، وأن يتوج كل خطواته وقراراته بالتوفيق والسداد، فكل ما نتمناه لدولتنا نراه يتحقق على أرض الواقع والحمد لله، لكن سقف طموحتنا ليس له حد فلنواكب كل جديد حول العالم في دنيا التحديث.
أتمنى النجاح في تنظيم بطولة كأس العالم، وأن تحقق أهدافها الرياضية والاقتصادية والسياحية، لأن بعض الناس يظن أن البطولة مجرد مباريات كرة قدم ولا يعرفون المردود الاقتصادي والسياحي والثقافي، كما اتمنى أن نرى تغييرا ملحوظا يكون عبارة عن قرارات تسعد المواطنين بمناسبة وجود مجلس شورى منتخب، ونتمنى تطبيق كل القرارات والتوجيهات التي صدرت لصالح المواطنين.
وما أتمناه على المستوى الشخصي لي ولأسرتي هو أن يديم الله علينا نعمة الصحة والسعادة، فالصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى، وأن يوفقنا الله تعالى في كل أمورنا وأحوالنا.
أما الأمنيات على مستوى العالم أن تتكاتف الدول لحل مشاكل المناخ وتقليل الاحتباس الحراري الذي يهدد بالفناء، وأتمنى أن يسود العدل والمساواة، لأن الدول الكبرى لا تقيم وزنا لقيمة العدل في التعامل مع الدول الأصغر منها.


مكافحة فيروس كورونا ومتحوراته

يقول السيد ناصر عبيدان، المدير التنفيذي لشؤون مكتب المدير العام بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية: أتمنى لبلدنا قطر أن تظل في المقدمة دائما بتكاتف شعبها خلف القيادة الحكيمة لسيدي سمو الأمير حفظه الله ورعاه، وفي هذا الصدد أتمنى أن ينتهي مجلس الوزراء الموقر من سرعة تنفيذ توجيهات سيدي الأمير فيما يتعلق بالمواطنة المتساوية وأن تعرض على مجلس الشورى ليقررها في أقرب وقت حتى لا نسمح بشبح العصبية يطل علينا مرة أخرى.
أيضا أتمنى أن تنجح الجهات الصحية في مكافحة أي فيروس متحور عن كورونا والقضاء على فيروس كورونا، وشفاء كل المصابين.
وأتمنى من الله أن تظل قطر تحتل مكانة مرموقة في هذا العالم، وأتمنى من كل مواطن أن يكون أمينا في عمله، ويخدم هذا البلد بإخلاص، متخذا من توجيهات قائدنا خريطة طريق، لأن قطر أعطتنا الكثير ومهما نعمل لا نستطيع رد الجميل لها، ومثلما قال سمو الأمير: «قطر تستحق الأفضل من أبنائها».
وعلى الصعيد الشخصي أتمنى ما نتمناه في كل عام، أن ترفرف السعادة على أفراد أسرتنا دائما والتوفيق في كل أمورهم، أريدهم مواطنين صالحين يعملون من أجل بلدهم، يتحصلون من العلم على أعلى الشهادات، ويطبقون ما يتعلمونه عمليا لخدمة قطر، وعموما نتمنى ألا تواجهنا أية مشاكل صحية أو اجتماعية في عام 2022.
copy short url   نسخ
01/01/1970
945