+ A
A -
جريدة الوطن
التهاب المفاصل الصدفي مرض تبدأ أعراضه تدريجية وخفيفة أحيانا وقد تتفاقم بسرعة وشدة في أحيان أخرى، فما هي علاماته الأكثر وضوحا؟يعد تفاقم آلام المفاصل وتورمها أو آفات الصدفية الجديدة أكثر العلامات شيوعًا للإصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي، لكن قد تكون هناك علامات أخرى تحذر من اقتراب حدوث نوبة ألم.استنادا إلى آراء الأطباء، الاخصائيين ، فإن أبرز العلامات التي تشير إلى قرب حدوث نوبة ألم لمريض التهاب المفاصل الصدفي (PSA)، كالتالي:1 - الصدفية الجلديةنظرًا لطبيعة التهاب المفاصل الصدفي، فمن الشائع حدوث توهج في مفاصلك جنبًا إلى جنب مع اندلاع الصدفية الجلدية.لذلك كلما تفاقمت الآفات الجلدية فهذه علامة محتملة على أن التهاب المفاصل الصدفي لديك على وشك أن يتفاقم أيضًا.2 - التعبتشير الدراسات إلى أن ما يصل إلى 80% من المصابين بالتهاب المفاصل الصدفي يعانون من بعض درجات التعب.ويعتقد الباحثون أن السبب في ذلك يرجع إلى أن جسمك يُنتج بروتينات تسمى السيتوكينات تسبب الالتهاب، وتؤدي إلى تورم مفاصلك وتصبح مؤلمة أو متصلبة ولكنه يسبب أيضًا التعب على الرغم من أن الآلية الدقيقة في اللعب لم يتم تحديدها بعد.3 - ألم المفاصل من جانب واحدهناك عدة أنواع فرعية من تورط المفاصل في مرض الروماتيزم الصدفي، وأكثرها شيوعًا (يصيب 50% من المرضى) هو التهاب المفاصل، ما يعني إصابة خمسة مفاصل على الأقل.النوع الثاني الأكثر شيوعًا (15% إلى 20%) هو مرض قلائل المفصل غير المتماثل، وهذا يعني أن التهاب المفاصل الروماتويدي يظهر بشكل غير متماثل في المفاصل، مثل الركبة اليمنى والكوع الأيسر.4 - ألم في الركبةبالنسبة للعديد من الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الصدفي، يعد ألم الركبة أحد المؤشرات الأولى على التوهج، حيث يؤثر الالتهاب على مفاصل الركبة ما يؤدي إلى تيبسها وتورمها.وقد يؤدي ذلك إلى صعوبة المشي أو الركوع أو صعود السلالم أو تمديد الركبة أو ثنيها، وفي بعض الأحيان يكون ألم الركبة الصدفي إحساسًا بالخفقان يزداد سوءًا بشكل تدريجي، بينما في حالات أخرى يكون ألمًا خفيفًا يسهل التعامل معه.5 - أصابع السجقإذا كنت مصابًا بالتهاب المفاصل الصدفي فمن المحتمل أنك سمعت بمصطلح «أصابع السجق» الذي يُعرف رسميًا باسم التهاب الدكتيل، وهذا يعني ببساطة أن الإصبع بأكمله منتفخ بين المفاصل وحولها، وهو خاص جدًا بالتهاب المفاصل الصدفي.6 - ألم المفصل العجزييندرج مرض التهاب المفاصل الروماتويدي تحت مظلة التهاب المفاصل الفقاري، وغالبًا ما يكون هناك تصلب وتورم وألم في المفاصل العجزية الحرقفية.إذا لاحظت زيادة في الألم في هذه المنطقة، الذي يرتبط غالبًا بألم عميق في الأرداف دون أي تغيير في نشاطك البدني فتحدث مع طبيبك حول الأدوية المحتملة للمساعدة في مكافحة التوهج.7 - مشاكل في العينعلى الرغم من أنه ليس من الأعراض الشائعة، فإن بعض مرضى التهاب المفاصل الصدفي يبلغون عن مشاكل في الرؤية في بداية النوبة.وتم العثور على حالة عين تسمى التهاب القزحية الأمامي في 7% من المرضى المصابين بالتهاب المفاصل الصدفي، لذا إذا تأثرت عيناك بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي، فمن المهم استشارة طبيب العيون وأخصائي أمراض الروماتيزم.8 - تغيرات بالأظافرالتغييرات في بنية الظفر أو اللون أو الانحرافات من علامات نوبة ألم التهاب المفاصل الروماتويدي، حيث يبلغ البعض عن تشوهات في أصابعهم أو أظافرهم أو كليهما.وتشير الدراسات إلى أن 80% من الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الصدفي يعانون من مشاكل في الأظافر، تتراوح من التنقر وتغير اللون إلى ارتخاء صفيحة الظفر وفرط التقرن تحت الظفر.9 - ألم في الفكلا يوجد مفصل في الجسم محصن ضد التهاب المفاصل الصدفي، وهذا يشمل المفصل الصدغي الفكي (TMJ) الذي يربط عظم الفك بالجمجمة.وحوالي 35% من المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي سيعانون من أعراض في المفصل الفكي الصدغي، وفقًا لمؤسسة الصدفية الوطنية.
copy short url   نسخ
20/08/2022
5