+ A
A -
جريدة الوطن

عيّنت فنادق ريكسوس شريف كاسب في منصب المدير العام لفندق ريكسوس الخليج الدوحة، الفندق الأيقوني الأبرز في الدوحة. بامتلاكه خبرة واسعة من 25 عامًا في مجال الضيافة وإدارة الفنادق رفيعة المستوى في جميع أنحاء الشرق الأوسط ومهارات قيادية موجّهة نحو تحقيق الأهداف، تسلّم شريف مسؤولية إنشاء أكاديمية فنادق ريكسوس لتطوير قادة المستقبل واستُدعي مرّات عدّة لتنظيم زيارات لرؤساء الدول وإدارة مؤتمرات وقمم عالمية رئيسية.

وقال جينك أونفيردي، المدير العام الإقليمي لمجموعة فنادق ريكسوس، منطقة دول مجلس التعاون الخليجي: "يتمتّع شريف بالشغف والابتكار والخبرة العابرة للثقافات، وهي ميزات أساسية لإلهام الآخرين وتحقيق المستويات الاستثنائية من الخدمة ورضا العملاء المرتبطة بعلامة ريكسوس التجارية والتي سوف تصبح مرادفًا لهذا الفندق الأيقوني المرتقب".

ورحّب شريف بتعيينه قائلًا: "يسعدني تولّي زمام القيادة في فندق ريكسوس الخليج الدوحة الجديد والمذهل، وأتطلّع إلى الترحيب بضيوفنا في أوّل فندق فاخر في الدوحة بمفهوم الإقامة الشاملة والحصريّة كليًّا. وبمؤازرة فريق العمل المحترف بجانبي، سينصبّ تركيزنا بشكل أساسي على تحسين وإثراء تجربة النزلاء في المرافق الرائعة للواجهة البحريّة الاستثنائية".

وفي ما يتعلّق بالإنجازات البارزة في مسيرته المهنية، أشرف على افتتاح خمسة فنادق، وحصد جائزة "ذا بريزيدنت" في عام ٢٠٠٤، كما أحرز الحزام الأخضر المعتمد في عمليات التطوير الابتكاري (OI) منذ عام ٢٠٠٥، وهي واحدة من أكثر الشهادات طلبًا في عالم الشركات، ثمّ أصبح المدرّب الإقليمي الرئيسي لمنصة إدارة علاقات العملاء في فنادق "ستاروود" في الشرق الأوسط.

لم يعد هناك من شكّ أن تلعب خبرته الطويلة دورًا هامًّا في تعزيز مكانته الجيدة كمدير عام فندق ريكسوس الخليج الدوحة حيث يقود 600 موظف في موقع استثنائي يزهو بواجهة شاطئيّة رائعة مع ثلاثة مسابح، و 13 شاليه خاص، وناد للأطفال، وناد رياضي حصري ومنتجع أنجانا الصحي المستوحى من الطراز التركي. هذا وتشمل الإقامة الفندقية المتميّزة مجموعة من 378 غرفة وجناح فاخر، و7 مطاعم تلبّي كل الأذواق، وقاعتي حفلات وغرف اجتماعات أخرى تستجيب لكافة الاحتياجات الاحتفالية وتنظيم الفعاليات البارزة. كان شريف قد حصل على شهادة في إدارة الفنادق من جامعة حلوان بالقاهرة.

يتباهى فندق ريكسوس الخليج الدوحة، الذي من المقرر افتتاحه في الوقت المناسب لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر ٢٠٢٢، بكونه إنجازًا بارزًا لمدينة الدوحة حيث يُتوقّع أن يصبح أوّل منتجع يقدّم مفهوم الإقامة الشاملة كليًّا من فئة الخمس نجوم، في تأكيد آخر على التزام العلامة التجارية الدائم بتوفير عالم من الإمكانيّات من خلال تجربة ضيافة راقية تحتضن كافة الخدمات.

copy short url   نسخ
17/08/2022
10