+ A
A -
جريدة الوطن

شهد سعادة الشيخ خليفة بن حمد بن خليفة آل ثاني، وزير الداخلية وقائد قوة الأمن الداخلي «لخويا» أمس مراسم مغادرة القوات الأمنية القطرية إلى جمهورية فرنسا، للمشاركة في تأمين «دورة الألعاب الأولمبية باريس 2024»، والتي تقام في الفترة من «26» يوليو وحتى 11«» أغسطس.

وتعكس هذه المشاركة قوة ومتانة الشراكة الاستراتيجية المتنامية بين دولة قطر وجمهورية فرنسا لا سيما في المجالات الأمنية، وتأتي في إطار اتفاق إداري بشأن التعاون الأمني تم توقيعه بين البلدين في شهر فبراير المنصرم، حيث وقع الاتفاق من الجانب القطري، سعادة الشيخ خليفة بن حمد بن خليفة آل ثاني، وزير الداخلية وقائد قوة الأمن الداخلي «لخويا»، فيما وقعه من الجانب الفرنسي سعادة السيد جيرالد دارمانين، وزير الداخلية وأقاليم ما وراء البحار بالجمهورية الفرنسية.

وتشارك القوات الأمنية القطرية في عمليات التأمين بعناصر يمثلون مجموعات ووحدات وفرقا أمنية تخصصية، وفرق العمل اللوجستية.

تأتي هذه المشاركة تأكيدا على الخبرة التي اكتسبتها القوات الأمنية القطرية في مجال تنظيم وتأمين الأحداث العالمية الكبرى، ما يمثل إرثاً مستداماً لدولة قطر والعالم.

copy short url   نسخ
11/07/2024
10