+ A
A -
جريدة الوطن

برلين- قنا- أصبح لامين يامال لاعب المنتخب الإسباني لكرة القدم حديث الجميع، وذلك بعد تألقه اللافت للنظر خلال منافسات كأس أوروبا (يورو 2024) المقامة حاليا في ألمانيا والتي تستمر حتى 14 من شهر يوليو الحالي.

وساهم يامال المولود في 13 يوليو 2007، بشكل مؤثر في تأهل المنتخب الإسباني إلى نهائي البطولة القارية، وقدم مستويات مميزة وحقق أرقاما استثنائية، جعلته حديث الصحافة الرياضية والخبراء، خاصة بعد أن أصبح أصغر لاعب يسجل هدفا في البطولة الأوروبية على مدار تاريخها، وهو الهدف الذي أحرزه بعمر 16 سنة و362 يوما.

وفتح الهدف الذي سجله لامين يامال في مرمى المنتخب الفرنسي خلال مباراة الدور قبل النهائي من البطولة أمس (الثلاثاء)، الطريق أمام النجم الإسباني لدخول التاريخ من أوسع أبوابه، وبات الجميع ينتظر نجما بازغا جديدا في سماء كرة القدم العالمية.

ولم تتوقف إسهامات لاعب برشلونة الإسباني عند الهدف الذي سجله في مرمى فرنسا وأعاد به منتخب بلاده لأجواء المباراة بعدما كان متأخرا بهدف، في المباراة التي انتهت بفوز إسبانيا بهدفين مقابل هدف، وإنما قدم الكثير على مدار البطولة.

ولعب يامال 418 دقيقة خلال ست مباريات خاضها المنتخب الإسباني في البطولة حتى الآن، وهي الدقائق التي كانت مرشحة بقوة للزيادة لولا قانون العمل في ألمانيا (البلد المستضيف للبطولة) والذي يمنع الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما عن العمل بعد الساعة التاسعة مساء، مع منح إعفاء للرياضيين بالمشاركة حتى الساعة 11 مساء، وتوقيع غرامة تصل إلى 30 ألف يورو في حالة المخالفة، ما حرم المنتخب الإسباني من لاعبه الشاب في بعض الفترات خلال المباريات.

وقدم لامين ثلاث تمريرات حاسمة، ترجمت إلى أهداف، على مدار المباريات التي شارك فيها، ووصلت دقة تمريرات اللاعب إلى (80.34 %)، كما سدد 16 مرة على مرمى المنتخبات المنافسة خلال البطولة.

وبلغ متوسط سرعة لامين خلال مباريات المنتخب الإسباني (30.9) كم في الساعة، فيما بلغت أعلى سرعة له عبر كل المواجهات (32.1) كم في الساعة، بينما بلغت المسافات التي قطعها في الملعب خلال المباريات (45.9) كم، وحصل على بطاقة صفراء واحدة في ست مباريات. تجدر الإشارة إلى أن الأرقام الاستثنائية للاعب برشلونة الإسباني كانت قد بدأت قبل انطلاق كأس أوروبا، حينما بات أصغر لاعب يسجل للمنتخب الإسباني عندما أحرز هدفاً في مرمى منتخب جورجيا في 8 يوليو 2023، كما كان أصغر لاعب يخوض مباراة في الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا عندما لعب أساسيا مع برشلونة أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في 10 إبريل الماضي. المؤشرات تؤكد أن أرقام لامين يامال مرشحة للمزيد من الاستثناءات في كأس أوروبا الحالية، والتي بات المنتخب الإسباني على بعد مباراة واحدة من التتويج بلقبها عندما يلعب في المباراة النهائية يوم الأحد المقبل في انتظار الفائز من مباراة إنجلترا وهولندا، فهل ينجح لامين في إضافة المزيد من الأرقام الاستثنائية وكتابة تاريخ جديد في النهائي أم تتوقف مسيرة التفوق عند هذا الحد؟

copy short url   نسخ
11/07/2024
35