+ A
A -
جريدة الوطن

طولكرم- الأناضول- انسحب الجيش الإسرائيلي، أمس، من مدينة طولكرم ومخيمها شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد عملية عسكرية استمرت 12 ساعة.

وأفاد شهود عيان للأناضول، بأن قوات الجيش الإسرائيلي انسحبت من المدينة ومخيمي طولكرم ونور شمس، بعد عملية عسكرية خلفت أضرارا كبيرة في البنية التحتية، حيث دمرت جرافات عسكرية شوارع رئيسية وشبكات المياه والصرف الصحي، واقتلعت أعمدة كهرباء.

ورصدت الأناضول حفر آليات عسكرية الشارع العام لمدينة طولكرم المار قرب مخيم نور شمس، وحولته إلى خندق بعمق أكثر من 3 أمتار.

وفجر أمس، اقتحم الجيش الإسرائيلي طولكرم ومخيمي طولكرم ونور شمس من عدة محاور، ونشر قناصته على أسطح عدد من المباني، وسط إطلاق قنابل الغاز السام المسيل للدموع تجاه الفلسطينيين، وفق شهود عيان.

وسمعت أصوات انفجارات داخل المخيم وسط إطلاق كثيف للأعيرة النارية، فيما حلقت طائرات الاستطلاع في سماء المدينة على ارتفاع منخفض.

وأظهرت مقاطع مصورة تداولتها منصات التواصل الاجتماعي، عمليات التجريف والدمار الكبير الذي خلفته الجرافات الإسرائيلية، كما تناقل ناشطون مقطعا يظهر تفجير جرافة عسكرية، دون معرفة مزيد من التفاصيل.

وقالت كل من «كتائب القسام»، و«كتائب شهداء الأقصى»، و«سرايا القدس»، الأجنحة العسكرية لحركات حماس وفتح والجهاد الإسلامي، إنها تخوض اشتباكات مسلحة مع الجيش الإسرائيلي في عدة محاور بالمدينة ومخيمها.

وقال شهود عيان إن العملية العسكرية الإسرائيلية تركزت في مخيم نور شمس، حيث دمرت الجرافات شوارع ومحال تجارية ومنازل ومركبات، لدرجة أن «المخيم بات كومة من الدمار».

copy short url   نسخ
10/07/2024
140