+ A
A -
جريدة الوطن

ترأس سعادة الدكتور عبد الله بن عبد العزيز بن تركي السبيعي، وزيرالبيئة والتغير المناخي، وفد دولة قطر، المشارك في منتدىالتنمية الخضراء لدول منظمة شنغهاي للتعاون، الذياختتم أعماله أمس في جمهورية الصين الشعبية .

وألقى سعادة الوزير كلمة دولة قطر في المنتدى أكد خلالها أن دولة قطر تولي أهمية كبيرة للتنمية الخضراء ومواءمة النمو الاقتصادي والاجتماعي مع الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية، وينعكس ذلك بشكل جلي في رؤية قطر الوطنية 2030، التي تستند على أربع ركائز أساسية تشملالتنمية البيئيةالتي تسعى دوماً لتحقيق التآزر بين التوسع الاقتصادي والحفاظ على البيئة.

وأشار إلى أن قطر أطلقت مؤخراً استراتيجية التنمية الوطنية الثالثة 2024-2030 التي تعد بمثابة المحفز الرئيسي في دفع عجلة التنويع الاقتصادي لدولة قطر مع ضمان الاستدامة البيئية.

وأضاف خلال كلمته :” لا يزال ضمان أمن الطاقة يُمثل عائقاَ عالمياً أساسياً للتنمية، وتتمتع قطر، باعتبارها مورداً عالميا رائداً للغاز الطبيعي، بموقع متميز يؤهلها لتولي دوراً رئيسياً في التنمية الخضراء العالمية والتحول نحو مستقبل منخفض الكربون، كما أطلقنا استراتيجية قطر الوطنية للطاقة المتجددة، التي تتماشى مع التزام قطر بمستقبل أكثر اخضرارا وازدهاراً.

وأوضح سعادته أنه تم الأعلان مؤخرا عن إصدار صكوك خضراء تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة وتمثل دخول دولة قطر مرحلة جديدة من تمويل المشاريع الصديقة للبيئة، وذلك في تركيز دولة قطر على تحقيق التوازن بين احتياجات الإنسان والحفاظ على البيئة، لافتاً إلى إعلان قطر عناستراتيجية الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات والاستدامة للقطاع المالي التي تهدف إلى تعزيز كفاءة النظام المالي في دعم أهداف الاستدامة الوطنية.

وعلى هامش مشاركته في المنتدى، اجتمع سعادة الدكتور عبد الله بن عبد العزيز بن تركي السبيعي، مع عدد من وزراء بعض الدول والمسؤولين الدوليين، منهم: سعادة السيد محمد رشيد، وزير الدولة لتغير المناخ والبيئة والطاقة في جمهورية المالديف، وسعادة السيد هوانغ رون كيو، وزير البيئة في جمهورية الصين الشعبية، وسعادة السيد إيفان بريخودزكا، نائب وزير الموارد الطبيعية وحماية البيئة في جمهورية بيلاروسيا.

كما اجتمع سعادته، مع كل من: سعادة السيد تشانغ مينغ، الأمين العام لمنظمة شنغهاي للتعاون، وسعادة السيد علي سلاجقة، نائب الرئيس ورئيس منظمة حماية البيئة في جمهورية إيران الإسلامية، وسعادة السيد عزيز عبدالحكيموف، وزير البيئة وحماية البيئة وتغير المناخ في جمهورية أوزبكستان، وسعادة السيد يرلان نيسانباييف، وزير البيئة والموارد الطبيعية في جمهورية كازاخستان.

تناولت الاجتماعات عددًا من القضايا، جاء على رأسها دعم الجهود المشتركة في مواجهة التحديات المناخية، وكذلك تعزيز التعاون بين جميع الأطراف للمحافظة على البيئة، والتنوع البيولوجي .

copy short url   نسخ
09/07/2024
235