+ A
A -
جريدة الوطن

غزة- قنا- الأناضول- استشهد وجرح عدد من الفلسطينيين في غارات إسرائيلية مكثفة في أنحاء مختلفة من قطاع غزة، فيما شهد حي الشجاعية شرقي مدينة غزة نسفا لمبان سكنية. وأفادت مصادر طبية في المستشفى المعمداني للأناضول، بوصول 8 شهداء فلسطينيين، جراء استهداف منزل لعائلة سحويل بمحيط مفترق أبو سكندر في حي الشيخ رضوان شمالي مدينة غزة، و6 شهداء آخرين جراء غارة إسرائيلية في شارع 8 بحي الصبرة جنوبي المدينة. وأضافت المصادر أن ثلاثة شهداء وعددا من الجرحى وصلوا المستشفى، جراء استهداف إسرائيلي لمنزل يعود لعائلة أبو حصيرة في منطقة الميناء غربي مدينة غزة، كما وصل عدد من الجرحى جراء قصف شقق سكنية لعائلتي البطش وحنونة في حيي التفاح (شرق) والزيتون (جنوب شرق).

بدوره، قال مراسل الأناضول إن اشتباكات بين مقاتلين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي تسمع بين الحين والآخر في أحياء الشجاعية والزيتون وجنوب تل الهوا، إلى جانب أصوات انفجارات ناجمة عن عمليات القصف ونسف المباني السكنية في حي الشجاعية.

في المقابل، تقول فصائل فلسطينية مسلحة إنها تنفذ عمليات ضد قوات الجيش المتوغلة في الشجاعية، ما يسفر عن تدمير آلياتها ومقتل وإصابة عناصر منها.

وفي المحافظة الوسطى، استشهد 6 فلسطينيين وأصيب عدد آخر في قصف إسرائيلي استهدف منزلا لعائلة جوادة في منطقة الزوايدة، وفق مصادر طبية للأناضول.

كما أصيب 4 فلسطينيين جراء قصف إسرائيلي استهدف منزلًا لعائلة راضي بمخيم النصيرات، وفق المصدر ذاته.

ونقل مراسل الأناضول عن شهود عيان، قولهم إن آليات الجيش الإسرائيلي ومروحياته أطلقت نيرانها الثقيلة شرق دير البلح وسط قطاع غزة وشمال مخيم النصيرات، كما أطلقت قذائف مدفعية في محيط أبراج الأسرى شمال النصيرات.

وفي مدينة رفح أقصى الجنوب، أفادت مصادر طبية للأناضول، بانتشال جثامين ثلاثة قتلى من المعتقلين الفلسطينيين من معبر كرم أبو سالم وهم مكبلو الأيدي، بعد استهدافهم من الجيش الإسرائيلي بقذيفة مدفعية شرق رفح بعد الإفراج عنهم مباشرة.

واستشهد وأصيب عدد من الفلسطينيين أمس، في قصف طائرات إسرائيلية على مناطق متفرقة في قطاع غزة.

وأفاد شهود عيان لمراسل الأناضول بأن طائرة حربية إسرائيلية استهدفت منزلا في مخيم البريج وسط قطاع غزة، ما أدى لمقتل فلسطينيين، وإصابة آخرين تم نقلهم إلى مستشفى شهداء الأقصى ومستشفى العودة وسط القطاع.

كما ذكر الشهود أن فلسطينيين استشهدا جراء قصف إسرائيلي استهدف تجمعا لمواطنين في محيط مطعم شعفوط بحي الزيتون شرقي مدينة غزة.

وأشار الشهود إلى أن الطواقم الطبية نقلت شهيدا وجرحى جراء قصف إسرائيلي استهدف المناطق الشرقية لمدينة رفح جنوبي القطاع.

من جهته، قال مستشفى العودة بمخيم النصيرات في بيان، إنه تم استقبال «شهيدين تم استهدافهما على جسر وادي غزة وسط قطاع غزة».

وارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاث مجازر في قطاع غزة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، أسفرت عن استشهاد 55 شخصا.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، عن مصادر طبية، قولها إن قوات الاحتلال ارتكبت ثلاث مجازر ضد العائلات في قطاع غزة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ما أسفر عن استشهاد 55 شخصا، وإصابة 123 آخرين.

وأشارت إلى أن آلاف الضحايا لا يزالون تحت الركام وفي الطرقات، حيث لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

على الجانب الآخر أعلن المكتب الإعلامي في قطاع غزة، أمس، مقتل وكيل وزارة العمل الفلسطينية في القطاع إيهاب الغصين، بقصف إسرائيلي على مدينة غزة.

ونعى المكتب في بيان «الشهيد المهندس إيهاب ربحي الغصين، وكيل وزارة العمل الفلسطينية في قطاع غزة، الذي ارتقى بعد استهدافه من طائرات الاحتلال الإسرائيلي بشكل مباشر».

وأكد أن الغصين «استشهد مع مجموعة من أبناء شعبنا الفلسطيني، وفي هذا المقام نزف قائدا حكوميا عمل في العديد من المواقع الحكومية والوطنية المختلفة، وله مسيرة حافلة ومليئة بالتّضحيات والمواقف المشرفة».

وأشار المكتب إلى أن الغصين استشهد ليلتحق بزوجته وابنته.

copy short url   نسخ
08/07/2024
305