+ A
A -
جريدة الوطن
اسطنبول- الأناضول- ذكرت وكالة «إرنا» الإيرانية، الجمعة، أن التوصل إلى اتفاق نووي نهائي يرتبط بإلغاء الحظر وإغلاق القضايا الفنية والقانونية المتعلقة بالبرنامج.جاء ذلك بعد يوم من إعلان البيت الأبيض أن المحادثات النووية بين الولايات المتحدة وإيران «اكتملت تقريبا».وعقد نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية، كبير المفاوضين في محادثات فيينا علي باقري كني، اجتماعا على انفراد مع ممثل الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا في فندق قصر كوبورغ، حيث انطلقوا من حيث توقفوا في الدوحة الشهر الماضي.وركز الاجتماع على مسودة النص التي طرحها مؤخرًا منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، بالإضافة إلى اقتراح إيران، الذي يشدد بشكل أساسي على إزالة العقوبات، بحسب مراسل الأناضول.كما أجرى باقري والوفد المرافق له محادثات منفصلة مع ممثلين من روسيا والصين.وقال بوريل، في مقال نشرته صحيفة «فايننشال تايمز» البريطانية الأسبوع الماضي، إنه قدم مسودة نص جديدة إلى الأطراف في محاولة لكسر الجمود في إحياء الاتفاق النووي، المعروف رسميًا باسم خطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA).وأكد باقري كني، في تصريح خلال عطلة نهاية الأسبوع، إن بلاده استجابت للاقتراح وشاركت بأفكارها «من حيث الجوهر والشكل» لتمهيد الطريق «لاستنتاجات سريعة» في محادثات فيينا.والخميس، وصل باقري إلى فيينا، بعد ساعات من قوله إن «عبء (إغلاق الصفقة) يقع على عاتق أولئك الذين انتهكوا الصفقة، وفشلوا في الابتعاد عن الإرث المشؤوم»، في إشارة إلى إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن.وكتب كبير المفاوضين الإيرانيين، في تغريدة عبر تويتر منذ يومين، أنه «يجب على الولايات المتحدة اغتنام الفرصة التي يوفرها سخاء شركاء خطة العمل المشتركة الشاملة».وأضاف أن «الكرة في ملعبهم لإظهار النضج والتصرف بمسؤولية».وبهذا الخصوص، قال متحدث الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي، في تصريحات صحفية الخميس، إن «المحادثات مع إيران بشأن التوصل لاتفاق نووي اكتملت تقريبا»، مشيرا إلى أن الوقت «ينفد» فيما يتعلق بالتوصل لاتفاق نووي مع إيران.
copy short url   نسخ
06/08/2022
0