+ A
A -
جريدة الوطن
جيسيكا كوكس، فتاة أميركية وُلدت بدون ذراعين، وتمكنت من أن تصبح أول طيار تقود الطائرة برجليها في العالم، ثم تتحول إلى متحدثة مشهورة، تتم استضافتها في أكبر المحافل للحديث عن تجربتها الإنسانية، والقدرات التي تمتاز بها بالرغم من اختلافها.وُلدت جيسيكا سنة 1983 في ولاية أريزونا بالولايات المتحدة الأميركية، وكانت تعاني من عيب خلقي نادر، إذ جاءت إلى الحياة من غير ذراعين، وكانت تستعمل في البداية أطرافاً اصطناعية عوض اليدين، لكن بفضل الدعم الكبير الذي حصلت عليه من والديها، وعند بلوغها الرابعة عشرة من عمرها، قررت استعمال أقدامها مكان اليدين، والاستغناء عن أي جسم اصطناعي دخيل لمساعدتها على قضاء حاجياتها.وحسب ما كتبته جيسيكا في موقعها الإلكتروني، فإن والديها كانا حريصين على دمجها في بيئة عادية قدر الإمكان، من خلال تسجيلها في مدرسة حكومية عادية، وليس مدرسة خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة، فقد كانت تفعل كل ما تريده دون الشعور بأي اختلاف مقارنة بالأطفال الآخرين.درست كوكس علم النفس والاتصال، وتخرجت في جامعة أريزونا سنة 2005، ثم تخصصت في مجال الاتصالات، كما أنها حصلت على رخصة قيادة تخولها قيادة السيارة، وأتقنت الكتابة في لوحة المفاتيح بسرعة 25 كلمة في الدقيقة الواحدة باستخدام أصابع رجليها.إنجازاتها لم تتوقف هنا، فقد تمكنت جيسيكا من الحصول على شهادة معتمدة في الغوص، والحزام الأسود في رياضة التايكواندو، وتزوجت من مدربها في هذه الرياضة سنة 2012، وأصبحت بعد كل هذا مصدر إلهام لعدد كبير من الناس الذين سمعوا بقصتها.حلمت جيسيكا بالطيران عندما كانت طفلة، وحققت حلمها سنة 2004، عندما طارت لأول مرة في طائرة ذات محرك واحد سنة 2004، وبعد ذلك تلقت منحة من طرف «Able Flaght» للتدريب في المجال، وبعد ثلاث سنوات من ذلك، حصلت على شهادة طيران، وهي مؤهلة حالياً لقيادة طائرة رياضية خفيفة على ارتفاع 10 آلاف قدم.الطائرة التي يمكن لجيسيكا قيادتها طائرة رياضية، عينت من طرف إدارة الطيران الفيدرالية على أنها طائرة خفيفة، يمكن قيادتها عن طريق القدمين، نظراً لتصميمها الخاص والفريد.ودخلت كوكس موسوعة غينيس للأرقام القياسية، باعتبارها الطيار الوحيد في العالم الذي يقود الطائرة بقدميه، إضافة إلى جائزة الإلهام للنساء الأكثر طموحاً سنة 2012.
copy short url   نسخ
06/08/2022
0