+ A
A -
سعيد حبيب

أظهر تقرير صادر عن مؤسسة براند فاينانس العالمية ان الخطوط الجوية القطرية هي ثاني أسرع العلامات التجارية نموا في قطاع الطيران على مستوى الشرق الأوسط لعام 2022 بنسبة نمو 12.5 % لتصل قيمة علامتها التجارية إلى ملياري دولار (7.28 مليار ريال قطري) وكواحدة من الشركات البارزة في قطر فإن الخطوط الجوية القطري تلعب دورًا كبيرًا في تعزيز القوة الناعمة لقطر على الصعيد العالمي. فيما تتخطى الخطوط القطرية حاليا توقعات المسافرين، بحيث إنها لم تعد شركة طيران فاخرة فحسب؛ بل أصبحت العلامة التجارية للناقلة القطرية مرتبطة بالسلامة والموثوقية، الأمر الذي يلبي توقعات المسافرين.وتعتمد «براند فاينانس»، وهي وكالة استشارية متخصصة مستقلة تقيّم العلامات التجارية وتتخذ من لندن مقرا لها، معايير صارمة في تقييمها لقيمة العلامات التجارية تأخذ بعين الاعتبار عددا من المعطيات، من بينها: حجم العمليات المالية، والانتشار الجغرافي، والسمعة العالمية والإقليمية، وتصنيف العلامة التجارية. وتعتبر مصدرا أساسيا للبيانات على المستوى الدولي. وبحسب التقرير السنوي لـ«القطرية» فإن العلامة التجارية للخطوط الجوية القطرية تمثل نموذجا للرقي والخدمات الفاخرة حيث لا تقتصر خدماتها على الرحلات الجوية فحسب وانما تمتد لتشمل تجربة استثنائية متكاملة وفي حين ما زالت السلامة والثقة عاملين رئيسيين للعملاء عند اتخاذ قرار السفر إلا أن توسيع شبكة وجهات الخطوط القطرية وتطوير منتجاتها يعتبران من العوامل الرئيسية لتعزيز العلامة التجارية وخلال السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2022 التزمت العلامة التجارية للخطوط الجوية القطرية باتباع نهج استراتيجي للاتصالات وذلك من خلال إطلاق حملات تفاعلية تركز على تحقيق رغبات وتطلعات العملاء وذلك عبر مختلف قنواتها في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك وسائل التواصل الاجتماعي.تطلعات المسافرين وبوصفها شركة تعتمد على البيانات فإن الاهتمام بتفضيلات وآراء وسلوك ونمط حياة المستهلك؛ تعد جزءا لا يتجزأ من استراتيجية التسويق والاتصالات في الخطوط الجوية القطرية كما ساهم كل من المحتوى الإعلامي الجذاب، والمواد الإعلامية المصممة بصورة استراتيجية، مع وضع تطلعات المسافرين في حيز التنفيذ؛ في الحفاظ على مدى الوعي والاهتمام بالعلامة التجارية للخطوط الجوية القطرية وقد أتاح هذا الأمر للخطوط الجوية القـــطرية إمكانية مواصلة تعزيز تفاعل ومشاركة الجمهور، فضلا عن تعزيز مبيعاتها وعلامتها التجارية، عبر شبكة وجهاتها العالمية المتنامية.وخلال السنة المالية الماضية أطلقت الخطوط الجوية القطرية سلسلة من الحملات والمبادرات العالمية الإبداعية المبتكرة التي تشمل العلامة التجارية للناقلة والمنتجات والسلامة واستئناف الوجهات على شبكتها، وشؤون الرعاية والمبيعات التجارية العالمية.وحصدت الناقلة القطرية مرة أخرى جائزة «أفضل شركة طيران في العام» من شركة سكاي تراكس العالمية، وهي شركة الطيران الوحيدة التي حصلت على هذا اللقب المرموق لست مرات. كما أحرزت الناقلة مجموعة من الجوائز العالمية الأخرى من بينها تصنيف 5 نجوم في «تدقيق تدابير السلامة الخاصة بكوفيد 19 على مستوى شركات الطيران والمطارات» من سكاي تراكس، الأمر الذي تم تداوله من خلال حملات التواصل الاجتماعي والإعلانات التليفزيونية التي ركزت على شكر العملاء الذين صوتوا للناقلة الوطنية لدولة قطر.كما حازت الخطوط الجوية القطرية على جائزة «الاستثمار في الموارد البشرية» ضمن حفل توزيع جوائز سيتريد 2021، الأمر الذي سلط الضوء على دعم الناقلة القطرية المستمر للعاملين في القطاع البحري خلال فترة انتشار جائحة كوفيد، بالإضافة إلى افتتاح أول صالة مخصصة للعاملين في القطاع البحري في المطارات.شراكات الرعاية ومن خلال شراكات الرعاية المتعددة التي أبرمتها، واصلت الخطوط الجوية القطرية تعزيز علامتها التجارية من خلال بناء قواعد لجماهير المعجبين عبر عدد من الحملات الدعائية الاستثنائية وبوصفها الراعي الرسمي لكأس العالم FIFA قطر 2022؛ شرعت الخطوط الجوية القطرية في الاستعداد لاستقطاب العالم إلى دولة قطر، وبدأت في شهر أكتوبر 2021 العد التنازلي ومع إطلاق مبيعات باقات السفر الخاصة بكأس العالم، وتسيير رحلة خاصة جابت جميع الملاعب التي ستستضيف البطولة الثمانية؛ تمكنت الناقلة القطرية من حصد تفاعل استثنائي عبر وسائل التواصل الاجتماعي، من خلال استضافة نجم كرة القدم العالمي كافو، الفائز بكأس بطولة كأس العالم على متن الطائرة. واستمرت هذه الحملة الرقمية حتى حصلت على أكثر من تسعة ملايين تفاعل من جميع أنحاء العالم.وبوصفها راعي الطيران الرسمي لبطولة أمم أوروبا 2020، استضافت الناقلة القطرية في الفترة من 11 يونيو إلى 11 يوليو 2021، النسخة السادسة عشرة من هذه البطولة الرائدة التي تضم 24 فريقا، حيث جرت مبارياتها في العديد من المدن الأوروبية لأول مرة في تاريخ البطولة، كما استضافت الناقلة القطرية بطولة كأس العرب FIFA، وذلك بوصفها شريك الطيران الرسمي للبطولة. وروجت الخطوط الجوية القطرية لهذه البطولة في جميع أنحاء العالم، واحتفلت بنجاحها خلال المباراة النهائية من خلال عرض عدد من الرسائل الرئيسية في استاد المباراة عبر شاشات LED، تدعو فيها العالم لزيارة دولة قطر لحضور بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، فضلا عن الترويج لباقات السفر الخاصة بالبطولة.باقات السفر وفي شهر سبتمبر 2021، أطلقت القطرية للعطلات باقات السفر الخاصة بالمشجعين، متيحة بذلك الفرص لعشاق كرة القدم للحصول على تذاكر المباريات للحضور وتشجيع منتخباتهم على أرض الملعب شخصيا كما احتفلت الخطوط الجوية القطرية في شهر نوفمبر 2021، بالذكرى السنوية الأولى لنادي الطلاب التابع للناقلة، وذلك من خلال إطلاق عروض خاصة للطلاب في جميع أنحاء العالم. كما أطلقت الناقلة عدداً من الحملات والمبادرات عبر وسائل التواصل الاجتماعي لشكر أعضاء نادي الطلاب من خلال منحهم خصومات خاصة وترقيات مميزة في مطار حمد الدولي.وفي شهر نوفمبر 2021، تم تجديد برنامج «آفاق لا محدودة للأعمال من الخطوط الجوية القطرية»، مع تحسين برنامج مكافآت الشركات الذي بات يخدم الآن جميع الشركات من عبر خمسة مستويات حصرية من مختلف الأحجام بخلاف ما كان عليه الأمر في السابق حيث كان يضم 3 مستويات فقط وفي يناير 2022 انطلقت احتفالات الخطوط الجوية القطرية بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتأسيسها، وذلك من خلال إطلاق حملة اعلانية مبتكرة للاحتفال بمرور 25 عام من التميز. كما احتفت الناقلة القطرية بالأيام الأولى لتأسيسها وتشغيل عملياتها، من خالل استلام طائرتها من طراز بوينغ 300-777 المزدانة بشعار الخطوط الجوية القطرية القديم. وأطلقت الخطوط الجوية القطرية حملة «سافر واربح مع أفضل شركة طيران في العالم»، بهدف تعزيز حركة المسافرين عبر مطار حمد الدولي. وحققت هذه الحملة عوائد إيجابية للغاية، بما في ذلك العائدات على مستوى القطاعات التجارية بين الشركات والعملاء. وتم الإعلان عن الفائزين بهذه الحملة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بمساعدة نجم كرة القدم العالمي نيمار جونيور الأمر الذي نال تفاعلا عالميا كبيرا.رضا العملاء وخلال السنة المالية الماضية لم تنتعش مجموعة الخطوط الجوية القطرية وتنمو على نحو كبير فحسب، بل عززت من علامتها التجارية وفقا لمعيار مستوى رضا العملاء بالتزامن مع اعادة بناء شبكة وجهاتها، من خلال إطلاق وجهات جديدة في إفريقيا، مثل أبيدجان وهراري، فضلا عن استئناف العديد من الوجهات التي أعادت فتح أبوابها بعد تخفيف القيود على السفر بفعل جائحة كوفيد بما في ذلك أستراليا وجنوب إفريقيا وتايلاند، كما تمكنت الناقلة القطرية من تعزيز علامتها التجارية بشكل أكبر، من خلال دعم الأسواق الرئيسية بإطلاق حملات توعية واسعة النطاق. وبالإضافة إلى الوجهات الجديدة وتلك التي تم استئنافها؛ فقد أبرمت الخطوط الجوية القطرية شراكات تسويقية استراتيجية رئيسية مع عدد من مجالس السياحة العالمية. ومن خلال إطلاق الحملات المتبادلة المتعلقة بالأسواق الرئيسية، والتركيز على الأعمال التجارية فقد تم تعزيز هذه الأسواق بوصفها وجهات سياحية واعدة الأمر الذي يعود بالفائدة على كل من الناقلة القطرية والشركاء على حد سواء.نمو قياسي وكانت الخطوط الجوية القطرية قد أعلنت في يونيو 2022 عن تحقيقها نموا قياسيا في نتائجها السنوية مسجلة أرباحاً صافية بلغت 5.6 مليار ريال قطري (1.54 مليار دولار أميركي) خلال العام المالي 2021 /‏‏‏‏‏‏‏2022. وارتفع إجمالي العائدات إلى 52.3 مليار ريال قطري (14.4 مليار دولار أميركي) بزيادة بلغت 78 % على أساس سنوي، و2 % أعلى من المستويات التي حققتها قبل انتشار جائحة كوفيد. كما نمت عائدات الركاب بنسبة 210 % خلال العام المالي الماضي وذلك بفضل نمو شبكة وجهات الناقلة القطرية، وزيادة حصتها السوقية، ونمو العائدات، وذلك للعام المالي الثاني على التوالي. ونقلت الخطوط الجوية القطرية 18.5 مليون مسافر، بزيادة بلغت 218 % على أساس سنوي . بينما حافظت القطرية للشحن الجوي التابعة لمجموعة الخطوط الجوية القطرية على مكانتها الرائدة عالمياً، حيث شهدت عائداتها نمواً كبيراً بلغ 25 %، على أساس سنوي مع نمو سعة الشحن (عدد الأطنان المتاحة لكل كيلومتر) بنسبة 25 % سنويّاً. كما حققت المجموعة هامش للأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك والإيجار بنسبة بلغت 34 %، أي 17.7 مليار ريال قطري (4.9 مليار دولار أميركي). ويعد هامش الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك والإيجار لهذا العام أعلى من العام الأسبق بمقدار 11.8 مليار ريال قطري (3.2 مليار دولار أميركي)، وذلك بفضل العمليات التشغيلية التي تتسم بالسلاسة والمرونة وتلبية المتطلبات في جميع مجالات الأعمال. وتعدّ هذه النتائج القياسية انعكاساً للقرارات التي تمّ اتخاذها خلال فترة انتشار الجائحة، بما في ذلك؛ تعزيز شبكة وجهات الركاب والشحن الجوي، وتقديم توقعات دقيقة لمستوى التعافي في السوق العالمي، وتعزيز ولاء العملاء والشركاء التجاريين، مع إتاحة الخدمات الاستثنائية إلى جانب التحكم القوي في التكاليف.

copy short url   نسخ
06/08/2022
15