+ A
A -
جريدة الوطن
بحَّة الصوت هي تغيُّر غير طبيعي في طبقة الصوت ومستواه، وقد يسبب صوتاً عميقاً أو ضعيفاً وخشناً.هذه الحالة الشائعة غالباً ما تكون مصحوبة بجفاف أو حكة في الحلق. وتظهر هذه الأعراض عادةً من مشكلة في الحبال الصوتية وقد يسببها التهاب في الحنجرة.ورغم أن بحة الصوت قد تحصل بشكل عابر أحياناً، فإنها إذا كانت مستمرة لأكثر من 10 أيام، فإنها تتطلب الكشف الطبي.نستعرض في هذا التقرير أسباب بحة الصوت وطرق علاجها ومتى يجب التوجه إلى الطبيب لعلاجها.ما الذي يسبب بحة الصوت؟تحدث البحة عموماً بسبب تهيج أو إصابة في الأحبال الصوتية داخل الحنجرة.السبب الأكثر شيوعاً لبحة الصوت هو التهاب الحنجرة الحاد الذي يحدث غالباً بسبب عدوى الجهاز التنفسي العلوي (الفيروسي عادةً)، وفي حالات أقل شيوعاً بسبب الإفراط في استخدام الصوت أو سوء استخدامه (مثل حالات الصراخ أو الغناء)، كما يشير موقع Medicinenet.تشمل الأسباب الأخرى لبحة الصوت ما يلي:عقيدات الحبل الصوتي الحميدة أو الأكياس أو الأورام الحميدة.شلل الحبل الصوتي.الارتجاع المعدي المريئي.الحساسية.استنشاق مهيجات الجهاز التنفسي.التدخين.مشاكل الغدة الدرقية.إصابة في الحنجرة/‏ الأحبال الصوتية.الحالات العصبية (مثل مرض باركنسون والسكتات الدماغية) وسرطان الحنجرة.كيف يتم تشخيص أسباب بحة الصوت؟يركز الفحص البدني على الرأس والرقبة. في كثير من الأحيان، يمكن إجراء التشخيص بناءً على هذا التقييم الأولي.في بعض الحالات، يتم إدخال أنبوب مرن طويل مضاء (منظار ليفي ضوئي) في الحلق لتصوير الأحبال الصوتية مباشرةً إذا لم يتم تحديد سبب واضح في البداية.كما يجب على الأفراد الذين يعانون من بحة في الصوت تدوم أكثر من 2 إلى 3 أسابيع استشارة طبيب أنف وأذن وحنجرة من أجل استبعاد أي أسباب خطيرة لحدوث بحة في الصوت.ما هو علاج بحة الصوت؟يعتمد علاج بحة الصوت على السبب الكامن وراءها، على سبيل المثال:عادة ما تختفي بحة الصوت عندما يتحسن التهاب الحنجرة الحاد الناجم عن عدوى الجهاز التنفسي العلوي من تلقاء نفسه؛ لأن العدوى تطهر الجسم. ويمكن أن يكون العلاج المحافظ باستخدام مثبطات السعال والهواء المرطب مفيداً.يوصى أيضاً بإراحة الصوت لتجنب المزيد من تهيج أو تعب الأحبال الصوتية.من المفيد الإقلاع عن التدخين إن كان هناك التهاب حاد في الحلق.يجب على الأفراد الذين يعانون من بحة في الصوت بسبب الإفراط في استخدام الصوت الالتزام براحة الصوت، حيث يمكن أن تحدث إصابات خطيرة مثل نزيف الحبل الصوتي للأحبال الصوتية إذا تم استخدام الصوت بشدة أثناء نوبات التهاب الحنجرة الحاد.يمكن لأدوية الارتجاع المعدي المريئي أو الحساسية أن تعالج بحة الصوت إذا وجد أن أياً منهما هو السبب الأساسي.في بعض الحالات، قد تكون الجراحة ضرورية للعقيدات الحميدة أو الأورام الحميدة، وتلف الحبال الصوتية وسرطان الحنجرة.كيف يمكن الوقاية من بحة الصوت وعلاجها منزلياً؟وفقاً لموقع Healthline، يمكنك تجنب بحة الصوت وعلاجها بنفسك في بعض الحالات باتباع النصائح التالية:تجنب الصراخ لأنه يجهد أحبالك الصوتية.اشرب الكثير من السوائل المرطبة التي تخفف أعراض البحث وترطب حلقك.تجنب القهوة التي يمكن أن تجفف حلقك وتزيد من بحة الصوت.استخدم جهاز ترطيب الهواء لإضافة الرطوبة للجو وتسهيل التنفس.خذ حماماً ساخناً، إذ يساعد البخار المتصاعد على فتح مجرى الهواء وزيادة الرطوبة في جهازك التنفسي.بلل حلقك عن طريق امتصاص أقراص من العسل أو مواد مطرية أو مضغ العلكة. هذا يحفز إفراز اللعاب وقد يساعد في تهدئة حلقك.لا تستخدم مزيلات الاحتقان لبحة الصوت؛ لأنها يمكن أن تزيد من تهيج الحلق وتجفيفه.
copy short url   نسخ
06/08/2022
0