+ A
A -
جريدة الوطن

قال مشجّع منتخب إنجلترا ستيف ماكي، الذي يقيم في الدوحة منذ أكثر من عشر سنوات، إن جمهور كرة القدم من أنحاء العالم على موعد مع تجربة فريدة خلال كأس العالم FIFA قطر 2022™، والاستمتاع بكرم الضيافة وطيب الترحاب الذي تتميز به قطر والمنطقة، عند حضورهم منافسات النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي.

وأشاد ماكي، الذي يعمل في قطاع الأعمال، ويقدم أحد برامج التدوين الصوتي أو البودكاست، خلال مقابلة لموقع (Qatar2022.qa)، بالتطور الكبير الذي شهدته قطر على مدى العقد الماضي، معرباً عن إعجابه بالإنجازات التي تحققت على صعيد البنية التحتية، مشيراً إلى أبرز مناطق الجذب السياحي في البلاد، وتوقعاته لأداء منتخب إنجلترا في البطولة التي تقام منافساتها في ثمانية استادات من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر.

أنصح المشجعين بالتعرف على ثقافة البلاد

ودعا ماكي مشجعي المنتخب الإنجليزي، وجمهور كرة القدم من أنحاء العالم القادمين إلى قطر لحضور مباريات المونديال المرتقب، إلى التعرف عن قرب على ثقافة البلاد وعاداتها وتقاليدها، مؤكداً أن قطر ترحب بالجميع في مهرجان كروي تاريخي نهاية العام الجاري.

وأضاف: "سيجد المشجعون شعباً ودوداً ومضيافاً، هذه هي طبيعة قطر، وأنصح المشجعين بالتعرف أكثر على ثقافة البلاد قبل القدوم إليها، ومراعاة العادات والتقاليد العربية للاستمتاع بتجربة المشاركة في الحدث الكروي الاستثنائي."

وحول أبرز المعالم السياحية في قطر قال ماكي: "تزخر البلاد بالكثير من الأماكن المميزة، ويأتي سوق واقف في مقدمتها بالنسبة لي، وينبغي على أي زائر قضاء وقت فيه، ثم مدينة مشيرب قلب الدوحة، ومتحف قطر الأولمبي والرياضي 3- 2-1، حيث أحب التردد على هذه الأماكن التي جرى تشييدها وتطويرها على طراز مذهل، وفي كل مرة أكتشف فيها شيئاً يلفت انتباهي."

قطر تستحق استضافة المونديال

وحول ذكرياته يوم الإعلان عن فوز قطر بحق استضافة كأس العالم 2022، قال ماكي: "لن أنسى ذلك اليوم الذي فازت فيه قطر بحق تنظيم المونديال، فقد ازدحم كورنيش الدوحة بالمحتفلين، كما لو أن قطر توّجت بكأس البطولة. وحظينا مع الجميع بتجربة احتفالية فريدة، وكان من الرائع مشاهدة شغف القطريين بكرة القدم التي تعني لهم الكثير. لا شك أن هذا البلد يستحق استضافة المونديال، كما أن المنطقة جديرة بتنظيم هذه البطولة العالمية لأول مرة."

إلقاء الضوء على شخصيات رياضية مرموقة

وعن حياته في قطر، رفقة عائلته التي تضم أربعة أبناء، أشار ماكي إلى أنه يقيم في الدوحة منذ 13 عاماً، بدأها بالمشاركة في إنشاء موقع إلكتروني متخصص في تأسيس الشركات، في خطوة شكلّت انطلاقة لتحقيق النجاح في هذا المجال، وقال إنه يقدم برنامج رياضي يعد من أوائل برامج البودكاست في البلاد، ويستضيف في حلقاته أسماءً بارزة في مجال الرياضة.

وأضاف: "في قطر العديد من الشخصيات الرياضية المرموقة، والتي نسلط الضوء عليها في البرنامج، ونتناول قصص حياتهم ومسيراتهم في مجال الرياضة. كما أتولى إدارة مبادرة للترويج لممارسة كرة القدم على المستوى الشعبي في المجتمع، حيث ننظم مباريات في مساحات صغيرة لتعزيز النشاط البدني للمشاركين، وقد حظيت هذه المباريات بشعبية واسعة قبل الجائحة، وكنا في كثير من الأحيان نلعب الكرة حتى الرابعة صباحاً."

وتطرّق ماكي للحديث عن مباريات منتخب إنجلترا خلال منافسات دور المجموعات في استادات البيت وأحمد بن علي وخليفة الدولي، معرباً عن تطلعه إلى تجربة الأجواء الحماسية خلال منافسات منتخب بلاده في الاستادات المونديالية، مشيراً إلى أن استاد البيت الذي زاره من قبل يحظى بإعجاب الجميع.

وأضاف: "سعيد لأنني سأشاهد لاعبي منتخب بلادي يتنافسون على أرضية استاد البيت الذي يتميز بتصميم فريد يعكس عراقة قطر والمنطقة. كما أن هذا الاستاد سيترك إرثاً مستداماً لسكان المنطقة وغيرها بعد إسدال الستار على منافسات المونديال، بما فيها الحديقة العامة في المنطقة المحيطة بالاستاد، وغيرها من المرافق المجتمعية الأخرى."

وتابع: "زرت أيضاً استاد أحمد بن علي، وأمضيت أوقاتاً رائعة فيه، أما الاستاد المفضل لدي فهو استاد خليفة الذي يمتاز بتاريخ عريق، وتغمرك مشاعر رائعة وأنت في داخله، بفضل ما يحظى به الاستاد من سجل حافل في استضافة الأحداث الرياضية التي لا تقتصر على كرة القدم."

منتخب إنجلترا مؤهل لأداء متميز بالمونديال

وعن رأيه بفرص إنجلترا للفوز بلقب المونديال، قال ماكي: "لم يلبي أداء المنتخب توقعات المشجعين في السابق، وتعرض للانتقاد وسادت حالة من الإحباط، إلى أن تولى تدريبه جاريث ساوثجيت، الذي نجح في الارتقاء بأداء اللاعبين، وانتهج أسلوب لعب مختلف، وتمكن من توحيد الجمهور وراء الفريق، رغم إخفاقه في تقديم الأداء المتوقع في مونديال روسيا 2018 واكتفى بالمركز الرابع، لكنه عاد ونجح في الوصول لنهائي أمم أوروبا الصيف الماضي، وخسرنا أمام إيطاليا بضربات الترجيح."

وأضاف: "أتطلع إلى أن يواصل لاعبونا تقديم هذا المستوى الرائع من الأداء خلال كأس العالم، حيث نأمل في مزيد من النتائج المتميزة، مع الفرصة المتاحة أمامنا في مونديال 2022، في ضوء ما يزخر به منتخبنا من كوكبة متميزة من أفضل نجوم العالم في كرة القدم."

يشار إلى أن منتخب إنجلترا يتنافس في مونديال قطر 2022 ضمن المجموعة الثانية، والتي تضم منتخبات إيران والولايات المتحدة وويلز، ويستهل الأسود الثلاثة مشوارهم في البطولة بمباراته مع إيران يوم 21 نوفمبر في استاد خليفة الدولي، تليها مواجهة مع الولايات المتحدة في استاد البيت يوم 25 نوفمبر، فيما يواجه منتخب ويلز يوم 29 نوفمبر في استاد أحمد بن علي، في ختام منافسات دور المجموعات.

copy short url   نسخ
04/08/2022
20