+ A
A -
جريدة الوطن

عبرت سعادة السيدة مريم بنت علي بن ناصر المسند وزير التنمية الاجتماعية والأسرة عن سعادتها بتمثيل دولة قطر في ملتقى دولي حول نضال المرأة الجزائرية انعقد ضمن فعاليات إحياء الذكرى الـ60 لعيديْ الاستقلال والشباب بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة.وقالت خلال تغريدة لها: «ألقيتُ خطابًا أكّدتُ خلاله على الدور المحوري للمرأة في نهضة بلادي ورِفعتها، كما سُررتُ بزيارة المعرض المُصاحب للملتقى، والذي ازدانت أروقتهُ بإنجازات الجزائريين والجزائريات على مدار العقود الماضية، حيثُ اطّلعتُ على العديد من الابداعات الجزائرية المميزة، وأجنحة الأُسر المُنتِجة التي تستحقُّ الدعم والتقدير».وتابعت سعادتها على هامش الملتقى: اجتمعتُ مع عددٍ من الوزراء والمسؤولين عن شؤون التنمية الاجتماعية والأسرة والمرأة في كلٍّ من الجزائر وفلسطين وليبيا وجنوبأفريقيا، حيث استعرضنا فُرص التعاون المشترك وسُبل تعزيزها وتطويرها، إضافةً إلى مناقشة الموضوعات المُدرَجة على جدول أعمال الملتقى.وقالت: لأبنائنا وبناتنا الأيتام في بلادنا العربية حقٌّ علينا، حيثُ قُمتُ بزيارة مركز للأيتام، وتبادلتُ الأحاديث الودية معهم، كما اطّلعتُ على أبرز ما يتم تقديمه من مرافق ووسائل وخدمات لرعاية الأيتام، وناقشتُ مع المسؤولين فرص تعزيز التعاون في هذا المجال الإنساني النبيل.وأكدت أن الأُسر المنتجة لها وافر الاحترام والتقدير على ما تصنعهُ من مُنتجاتٍ تُسهم في تعزيز الاقتصاد في أي بلدٍ تتواجد فيه، إذ تفقَّدتُ مركز الأسر المنتجة الذي يضمُّ بين جنباته نماذج مشرّفة نفخرُ بتواجدها ونسعى دائمًا لدعمها في قطر لِما لها من دورٍ عظيم في تماسك المجتمع وترابطه.وفي الختام قدمت الشكر لسعادة السيد عبدالعزيز بن علي النعمة سفير دولة قطر لدى الجزائر ولجميع منتسبي السفارة على جهودهم وحرصهم على تسخير كافة السُّبُل لإنجاح هذه الزيارة، وهو ما قد تمَّ ولله الحمد، آملةً أن تمتدّ الشراكة مع الشقيقة الجزائر.

copy short url   نسخ
03/08/2022
15