+ A
A -
جريدة الوطن

عقد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، اجتماعا مع فخامة الرئيسة إيكاترينا ساكيلاروبولو رئيسة الجمهورية اليونانية الصديقة، بقصر الرئاسة في العاصمة أثينا اليوم.

وفي بداية الاجتماع، رحبت فخامة الرئيسة اليونانية بسمو الأمير المفدى والوفد المرافق، منوهة بالتطور الكبير الذي تشهده علاقات البلدين، ومعربة عن أملها في أن تدفع هذه الزيارة المهمة لسمو الأمير إلى اليونان التعاون الثنائي إلى المستوى الذي يطمح إليه البلدان الصديقان.

من جانبه، أعرب سمو الأمير المفدى عن خالص الشكر لفخامة الرئيسة اليونانية على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة اللذين قوبل بهما سموه والوفد المرافق. وأكد سمو الأمير حرصه على مواصلة تعزيز علاقات الصداقة المتميزة التي تجمع البلدين، والتي تجاوزت 50 عاما، في توسيع آفاق التعاون المثمر بينهما لما فيه منفعة شعبيهما الصديقين.

وجرى خلال الاجتماع استعراض علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها على كافة الصعد، لا سيما في مجالات الاقتصاد والاستثمار، إضافة إلى تطورات الأوضاع في غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة.

حضر الاجتماع سعادة الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني رئيس الديوان الأميري، وسعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات، وسعادة السيد سعد بن شريدة الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة، وسعادة الشيخ محمد بن حمد بن قاسم آل ثاني وزير التجارة والصناعة، وسعادة الشيخ عبدالرحمن بن حمد آل ثاني وزير الثقافة، وسعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية، وعدد من أصحاب السعادة أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسمو الأمير.

كما حضره من الجانب اليوناني سعادة السيد جورج جيرابيتريتيس وزير الخارجية، وسعادة الدكتورة لينا مينذوني وزيرة الثقافة، وعدد من كبار المسؤولين.

وقد أقيمت لسمو الأمير المفدى مراسم استقبال رسمية في وقت سابق، لدى وصوله القصر الرئاسي.

copy short url   نسخ
29/05/2024
145