+ A
A -
طهران

انطلقت في العاصمة الإيرانية، طهران، فعاليات الدورة الثالثة من مؤتمر الحوار العربي - الإيراني، الذي ينظمه مركز الجزيرة للدراسات والمجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية، تحت عنوان «حوار من أجل التعاون والتفاعل»، بحضور وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، ومدير عام شبكة الجزيرة الإعلامية، مصطفى سواق، ونخبة من المفكرين والخبراء الإيرانيين والعرب.

وأشار وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، في كلمته بالجلسة الافتتاحية إلى أهمية مؤتمر الحوار العربي - الإيراني وقال: إن لهذه الاجتماعات دورًا مهمًّا في نسج إدراكات دول المنطقة بشأن بعضها البعض وزيادة الثقة والتفاهم المتبادل، موضحا أن بلاده معنية بتوسعة الحوار ليشمل إقليم الشرق الأوسط بأكمله .وشدَّد وزير الخارجية الإيراني على أهمية التعاون من أجل تحقيق الأمن الجماعي لدول المنطقة، وتطرق عبد اللهيان في كلمته إلى تطورات الوضع في فلسطين والحرب على غزة، فأشاد بصمود الشعب الفلسطيني وبسالة مقاومته ووصف ثباتها طيلة سبعة أشهر ونصف بـ«الثبات الأسطوري»، من جهته، أكد رئيس المجلس الإستراتيجي للعلاقات الخارجية، كمال خرازي، في كلمته على أهمية استمرار الحوار العربي - الإيراني لتعزيز آفاق التعاون بين دول وشعوب المنطقة في شتى المجالات،

وأكد مدير عام شبكة الجزيرة الإعلامية، مصطفى سواق، على ضرورة وأهمية الحوار بين العرب وإيران لفهم كلٍّ منهما الآخر، وللوصول إلى أرضية مشتركة تمكِّنهما من الانطلاق نحو آفاق أرحب.

copy short url   نسخ
14/05/2024
95