+ A
A -
الدوحة الوطن

عقد معرض كتارا للانتيك مزاده المفتوح الثاني، يوم السبت الموافق 27 أبريل الجاري وسط حضور كبير من قبل محبي التحف والانتيك، وتمت المزايدة على 50 قطعة تراوحت بين السجاد الفاخر، ودلال قهوة حمصية وحجازية ونجرانية عتيقة، وصناديق خشبية مطعمة بالفضة والأحجار الكريمة، وفازات نادرة، ومجسمات نحاسية، وساعات وهواتف أرضية قديمة، ومسابيح عاج وكهرمان، وعملات من الإصدارات القديمة لكل من قطر، الكويت وإيران، ومرشات عطر ومرايات قديمة وعصي من الابنوس مزينة بجلد الأفعى، وسيف الساموراي وخناجر من العظم.

ومن الأدوات والآت القديمة عرض في المزاد آلة مغزل نسيج الصوف، وحافظة سمن من الخشب، ومخضة لبن، إلى جانب أجهزة من إصدارات نادرة مثل جهاز كمبيوتر صخر من الإصدارات الأولى وأجهزة ووكمان، وكاميرا أميركية للتصوير الفوري من إصدار الثمانينات، وأطقم ذهب من التشكيلات التراثية القديمة.

وقالت أميرة أحمد المهندي مدير دار كتارا للنشر إن المزاد المفتوح للقطع النادرة أنعش مبيعات معرض كتارا للانتيك من خلال جذب أصحاب هوايات متعددة مثل جامعي العملات القديمة، ومحبي مسابيح الكهرمان، والإصدارات القديمة من الكتب والمجلات، وهواة جمع السجاد، والقطع المميزة من الانتيك، مشيرة إلى أن المعرض أظهر أن هناك فئة من أفراد المجتمع القطري لديها شغف بجمع المقتنيات القديمة سواء من المعارض أو من خلال رحلاتهم السياحية في شتى بقاع الارض، وهؤلاء يملكون متاحف منزلية مصغرة تحتوي على قطع نادرة، الأمر الذي يدعونا للتفكير في تنظيم معارض خاصة بأصحاب المقتنيات المنزلية لعرضها أمام الجمهور، والإسهام في انعاش السياحة، كما حدث إبان استضافة الدوحة لكأس العالم 2022، حيث شارك أفراد من هواة التحف والأثريات في عرض مقتنياتهم أمام الجمهور وأسهموا في إبراز الوجه المشرق للموروث الثقافي القطري، الذي يعتز بأصالته ويتفاعل مع ثقافات الشعوب الأخرى بكل أريحية.

copy short url   نسخ
29/04/2024
25