+ A
A -
جريدة الوطن

قال السيد عمرو فوزي: طوال أيام العيد كانت الأجواء مفعمة بالبهجة والسرور، فالشوارع ملونة بأضواء الزينة وأشجار النخيل على الكورنيش تزهو بالعيد، والأبراج الشاهقة والفنادق حرصت على المشاركة في الاحتفال، وأينما ذهبت إلى أي مول أو سوق تجاري، تجد المسابقات والعروض الترفيهية، أجندة مزدحمة أعدتها كتارا تتضمن الألعاب النارية التي حرصنا على مشاهدتها، فكانت المفاجأة وجود ألعاب نارية أيضا في درب لوسيل وسوق واقف وسوق الوكرة، استمتعنا بزيارة فعاليات ميناء الدوحة القديم ومشيرب، وهناك فعاليات كثيرة قرأنا عنها لكن لم نستطع زيارتها حتى الآن لأن الوقت لا يكفي كي نزور كل هذه الأماكن.

أيضا قضينا أوقاتا ممتعة في الحدائق والمتنزهات العامة المزودة بالألعاب الجميلة للأطفال، وبما لا يدع مجالا للشك فعاليات العيد في قطر هذا العام تفوقت عنها في دول الجوار حيث صادفنا بعض مواطني مجلس التعاون جاءوا لقضاء أيام العيد في قطر.

كما أن المهرجانات المتنوعة شكلت عامل جذب للمواطنين والمقيمين مثل مهرجان الحلوى والقهوة والشاي والشوكولاتة؛ التي تميزت بأنشطة ترفيهية بمشاركة عدد من المقاهي والمطاعم والشركات المتخصصة في منتجات الشاي والقهوة والشوكولاتة فضلاً عن المأكولات والمشروبات.

copy short url   نسخ
15/04/2024
15