+ A
A -
جريدة الوطن

واشنطن- قنا- قالت شركة غوغل إن تشغيل نماذج الذكاء الاصطناعي في الهواتف الذكية يستهلك الكثير من الذاكرة العشوائية.

وكانت الشركة الأميركية قد أعلنت في وقت سابق عزمها توفير نموذج الذكاء الاصطناعي Gemini Nano في هاتف بكسل 8 برو الخاص بها، في حين أن الإصدار الآخر بكسل 8 لن يصله النموذج، بسبب القيود المتعلقة بمواصفات العتاد.

لاحقاً، أعلنت غوغل توفير النموذج في بكسل 8، لكن «كخيار للمطورين»، مما يعني أن المستخدمين لن يتمكنوا من تشغيله إلا من خلال قائمة خيارات المطور المخفية في الإعدادات، بخلاف توفر النموذج في هاتف بكسل 8 برو على نحو افتراضي في واجهة المستخدم.

وأوضح سيانغ تشاو، نائب رئيس غوغل للأجهزة وبرامج الخدمات، قرار الشركة عبر برنامج صوتي (بودكاست) رسمي تابع لـ«غوغل»، مشيرا إلى أن هاتف بكسل 8 برو يحتوي على ذاكرة عشوائية (RAM) سعتها 12 جيجابايت، مما يجعله مناسبا لتشغيل نموذج Gemini Nano، أما هاتف بكسل 8 فيحتوي على ذاكرة عشوائية أقل بسعة قدرها 8 جيجابايت، ولم يكن من السهل تشغيل النموذج عليه.

ووفقا لتشاو، فإن خوف غوغل يرجع إلى أن الشركة لا ترغب في «تقليل التجربة» في هاتف بكسل 8، الذي يحتوي على ذاكرة عشوائية أقل مقارنة بالإصدار الآخر.

وأضاف تشاو أن الشركة تريد أن تكون بعض مزاياها المدعومة بالذكاء الاصطناعي مثل الرد الذكي «موجودة في الذاكرة العشوائية»، مما يعني أن النموذج سيحتل جزءا من الذاكرة العشوائية على نحو دائم استعدادا لتشغيل تلك المزايا في أي وقت.

ومن جهة أخرى، تشير تسريبات أخيرة إلى أن شركة أبل بصدد زيادة الذاكرة العشوائية والسعة التخزينية في الإصدارات الأساسية من هواتف آيفون 16 المقبلة استعدادا لتضمين نماذج ذكاء اصطناعي قادرة على العمل بتلك الأجهزة.

copy short url   نسخ
01/04/2024
5