+ A
A -
جريدة الوطن

في إطار فعاليات معرض «إكسبو 2023 الدوحة»، المقام تحت شعار «صحراء خضراء، بيئة أفضل»، التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي البيئي، تحرص واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، عضو مؤسسة قطر، على عرض ابتكارات بارزة في مجال التكنولوجيا الزراعية، بما يفتح آفاقًا جديدةً لتعزيز الزراعة المستدامة والأمن الغذائي.

وتقوم شركة «في فارمز» (VFARMS)، التابعة لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، بالعمل على تقنيات زراعية حديثة ومتميزة استجابةً للظروف المناخية القاسية السائدة في دولة قطر، وذلك في مرافقها الزراعية المغطاة فائقة التقنية في أول فعالية بستنة في قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتعرض الشركة منتجاتها ومرافقها المتطورة في جناح «مركز الاستثمار»، الذي أنشأته وزارة التجارة والصناعة، برفقة الكيانات المشاركة في الجناح، مثل وكالة ترويج الاستثمار في قطر (استثمر في قطر) - وهو ما يعكس التزام قطر الراسخ بالاستدامة ويسلط الضوء على المبادرات المتقدمة في مجال الزراعة الحديثة والابتكار والتكنولوجيا.

وتتيح تكنولوجيا «في فارمز» للمزارعين إمكانية زراعة جميع المحاصيل دون الاعتماد على إمدادات المياه الخارجية عبر جمع المياه المستمدة من الغلاف الجوي باستخدام الطاقة الشمسية. وتم تزويد هذا الحل المبتكر بمولدات مستقلة لإمدادات المياه وألواح شمسية لزراعة المحاصيل والخضروات والتوت، وغيرها من الأطعمة، بنجاح على مدار العام وخارج موسمها، بغض النظر عن جغرافية البلد أو مناخه.

كما أن هذه التكنولوجيا مفيدة للمنظمات الإنسانية في مساعيها الرامية للتصدي لحالات الطوارئ المتعلقة بالإمدادات الغذائية ودعم المجتمعات النائية لبناء أنظمة موثوقة لإنتاج الغذاء، وهو أمر مهم لا سيما في ما يتعلق بتوفير مياه الشرب للمنازل والأحياء المبنية في الصحراء. ويتم تشغيل تكنولوجيا «في فارمز» المستقل بالكامل باستخدام الطاقة الشمسية، مما يوفر القدرة على زراعة الغذاء بشكل مستدام. وقد عززت التحديات الأخيرة لسلسلة التوريد العالمية من حاجة البلدان إلى منح الأولوية للأمن الغذائي، في حين تنص رؤية قطر الوطنية 2030 صراحة على أهمية إيجاد بدائل مستدامة لتحلية المياه، وهي عملية تقليدية لتنقية المياه يمكن أن تلحق الضرر بالبيئة. وتسمح تكنولوجيا هذه الشركة المحلية بإنتاج الغذاء على مدار العام في ظروف مناخية قاسية دون الحاجة إلى مصادر مياه خارجية، وهو ما يحقق الأهداف الاستراتيجية الرئيسية لدولة قطر بشكل مباشر. وفي هذا الصدد، قال أندريه مارتيروسوف، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة «في فارمز»: «بعد عرض الكفاءات التكنولوجية التي تتمتع بها شركة «في فارمز» لشركائنا في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، قررنا التركيز على الإمكانيات غير المسبوقة لمعالجة قضايا الأمن الغذائي وندرة المياه لجميع الأفراد والشركات المهتمة في جميع أنحاء العالم. وبما أننا شركة تكنولوجية قطرية، فلا يوجد مكان أفضل من الواحة لعرض حلولنا. وتتوافق احتياجات قطر بشكل مثالي مع خبرتنا، ونحن فخورون بدعم الجهود التي تبذلها البلاد في هذا الصدد».

وأرجع مارتيروسوف الفضل في ذلك إلى واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا بسبب دعمها لشركته. وأشار إلى أن أعضاء فريق العمل في الواحة لم يقدموا خدماتهم بصفتهم مستشارين للمشروع فحسب، بل وفروا أيضًا الظروف المناسبة لتجميع أول نموذج أولي لشركة «في فارمز» في مقر الواحة.

وبعد نجاحه في تقديم نموذج لإثبات جدوى تصوره للتكنولوجيا التي تستخدمها شركته، قال مارتيروسوف إنه واثق من أن حلول شركته ستقتحم قريبًا السوق التجارية، معبرًا عن اعتزازه بعرض الحل الرائد الذي طرحته الشركة في معرض إكسبو 2023 الدوحة.

بدوره، علق السيد أحمد العنزي، مدير التخطيط والمبادرات الاستراتيجية في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، قائلاً: «نظرًا لكون الاستدامة من أهم الأولويات التي تتبناها واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، فإننا نفخر بتوفير بيئة مواتية للشركات الأعضاء في الواحة، مثل شركة «في فارمز»، لتمكينها من الاستفادة من منظومتنا، وتوسيع جهودها البحثية، وريادة الحلول المستدامة التي تعتبر ضرورية لتلبية الأولويات الوطنية».

copy short url   نسخ
09/01/2024
375