+ A
A -
الدوحة الوطن

بحضور عدد هام من الفنانين والمهتمين، افتتح سعادة الأستاذ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا صباح أمس الخميس معرض الإخاء الذي تقيمه المؤسسة على مدى ثلاثة أيام بالتعاون مع جماعة رسامين الخليج في مبنى 18، قاعة1.

ويقدم المعرض أعمال 32 فنانا من قطر، والمملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان والكويت والبحرين والإمارات، والعراق، ينتمون إلى مختلف المدارس الفنية والإبداعية حيث سلطوا الضوء باستعمال تقنيات فنية متعددة على مواضيع متنوعة منها نذكر التراث والحداثة والاعتزاز بالوطن والتغني بجمال الطبيعة.

وبهذه المناسبة، أشاد سعادة الأستاذ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا بالمعرض سواء على مستوى فكرته التي قام عليها، أو على مستوى ما يقدّمه من أعمال فنية على غاية من الإبداع بما من شأنه أن يعزز سبل التعاون بين الفنانين الخليجيين ويساهم في تبادل التجارب والخبرات سواء بالمشاركة في تقديم أعمالهم المتنوعة ضمن إطار معرض واحد أو من خلال الندوات المصاحبة لهذا المعرض والتي يقدمها كوكبة من الفنانين الخليجيين ويطرحون من خلالها مواضيع ذات قيمة ممّا يزيد من أهمية هذا المعرض للفنانين المحترفين والموهوبين والجمهور من أحباء الفنون التشكيلية، كما أكَّد سعادته حرص كتارا الدائم على دعم الفنانين الخليجيين وتمكينهم من فرص تقديم أعمالهم والالتقاء بالجمهور انطلاقا من جهودها في إثراء المشهد الفني المحلي والاقليمي ومن رسالتها الساعية إلى مدّ جسور التواصل بين الثقافات والشعوب.

ومن جانبه قال الفنان محمد منصور بوحليقه (منظم معرض الإخاء) إن مجموعة رسامي الخليج نظمت معارض فنية سابقة في السعودية والبحرين والكويت وقطر، مبينا أن المعرض الذي يقام في قطر يتميز بمشاركة فنانين مرموقين من جمهورية العراق لذلك سميناه معرض الإخاء ليعبر عن هوية المعرض ورسالته الفنية والإنسانية.

ومن جانبه عبَّر الفنان القطري عبد الله المطاوعة عن سعادته بالمشاركة في هذا المعرض بلوحة فنية بعنوان انعكاس سلط فيها الضوء بريشته، عن جمال الخيل العربية الأصيلة بكل ما تعكسه من قيم العراقة والشموخ والهوية العربية، مشيدا بالمعرض الذي يعتبر فرصة قيّمة للالتقاء بين الفنانين الخليجيين من مختلف المدارس الفنية.

كما أشاد مختلف الفنانين المشاركين بالمستوى الفني العالي للمعرض وتنوع مدارسه وتقنياته ومواضيعه، داعين الجمهور وأحباء الفن لزيارته ولمتابعة مختلف الندوات المصاحبة التي تمثل فرصة ثمينة لتطوير المعارف والانفتاح على تجارب الفنانين من مختلف دول الخليج، متقدمين بالشكر للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا على جهودها الدؤوبة في إقامة المعرض وإنجاحه. وتجدر الإشارة إلى أنه سيقام على هامش المعرض مجموعة من الندوات سيحاور فيها الفنانون عن مواضيع فنية قيّمة، بالإضافة إلى أنَّه سيتم تكريم الفنانين المشاركين في المعرض.

وضمن برنامج يوم أمس الخميس، يقدم الفنان السعودي فهد الربيق في حدود 4.30 مساءً ندوة بعنوان الواقع والخيال في السريالية بينما قدمت الفنانة الكويتية ابتسام المطرفي، في السادسة مساءً ندوة بعنوان قصتي مع الانطباعية.

أما اليوم الجمعة فستقدم الفنانة الاماراتية لميس بوحليقة ندوة في حدود الرابعة مساء بعنوان جلسة تعريفية عن كوتشينغ الفن. وسيقدم الفنان العراقي محمد هتلر ناجي ندوة بعنوان الأسلوب والتقنيات في الواقعية والواقعية المفرطة.

بينما يوم غد السبت فسيكون أحباء الفنّ على موعد مع ندوة بعنوان التجربة الفنية بين الواقع والتحديات تقدمها الفنانة البحرينية سلامة الحدي في حدود الثانية بعد الزوال وستقدم بدورها الفنانة القطرية إيمان الهيدوس ندوة بعنوان رحلتي مع دراسة الفن الواقعي الأكاديمي الكلاسيكي ستكون في حدود الرابعة مساءً.

copy short url   نسخ
05/01/2024
135