كتاب وأراء

الذين اجتمعوا من أجل فلسطين

اجتمعوا،
جاءوا من جميع أنحاء الوطن العربي السـ... عيد،
طائرات مطيطرة،
وفود مفوفدة،
صحافة مصفححة،
سيارات مسيرة،
أكلوا وشربوا واستراحوا وتشاوروا وصوروا سيلفي وتمشوا وتعشوا وصرحوا ولوحوا.
ثم اجتمعوا.
كان الموضوع عن فلسطين...
لكن أن يكون الموضوع عن فلسطين لا يعني أن الاجتماع عن فلسطين، أقصد أنه ليس من الضرورة الحديث عن فلسطين،
بمعنى آخر أن فلسطين موجودة لكن غير موجودة،
حقيقة لا أعرف كيف أفسر الوضع، المهم أنه عن فلسطين لكن لا علاقة لفلسطين بالنتائج،
أظن أن الصورة صارت واضحة الآن.
أبو الغيط..
ايوه أبو الغيط ما غيره، الأمين العام، ياااااه نسيناه والله،
المهم أن أبو الغيط تكلم بكلمته الحولية،
لأنه لا يتكلم حتى يدور حول كامل على كلمته الأولى.. بعين الوقت والتاريخ.
يقول هذه الكلمة ويلقي البيان الختامي، ثم ينتهي دوره ودور الجامعة العربية كلها...
ولن تراه مرة أخرى في غير موعده السنوي، حتى لو تم إبادة 21 دولة عربية من أصل 22 دولة،
ولو تم إعدام كل مواطني الدول العربية، من طنجة إلى اليمن، دام أنهم لم يتعرضوا لمبنى الجامعة العربية، في شارع جامعة الدول العربية، في القاهرة،
«اصل المسألة أكل عيش بالنسبة للرجل»..
المهم أن أبو الغيط قال كلمته ثم عاد ليغط بالنوم مرة أخرى..
بالنسبة لفلسطين، فسنطمئنها...
هناك بعد سنة مؤتمر جديد عنها للجامعة العربية، وكل جامعة عربية وهي محتلة وبألف خير.

بقلم : بن سيف

بن سيف